• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

انقسام بين الأجيال حول العلاقة مع روسيا

رئيس أوكرانيا الجديد.. ومهمة «لَمّ الشمل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

سارة ميلر لانا

كييف

يعلم رئيس أوكرانيا المنتخب «بيترو بوروشينكو» أن مواجهة الصراع الجيوسياسي الذي أثارته بلاده سيمثل تحدياً؛ لذا من المرجح أن يقوم قريباً بزيارة لكل من بولندا وموسكو. غير أن الرئيس يقول: إنه توجه أولاً إلى منطقة «دونباس» التي تشتهر باستخراج الفحم في محاولة لرأب الانقسام الداخلي الذي أودى بالفعل بحياة العشرات من الأرواح في معارك مع الانفصاليين الموالين لروسيا.

وبينما من المقرر أن يبدأ «بورشينكو» عمله هذا الأسبوع، قام المتمردون بإغلاق مطار مدينة «دونيتسك»، ما دفع الدولة للرد بطائرات وقوات مظلات والتراجع عن أي احتمالات بالتوصل إلى سلام فوري. وذكرت السلطات أن نحو 40 شخصاً قضوا في يوم واحد، كما ذكر وزير الداخلية «أرسين أفاكوف» أن الحكومة استردت المطار، على الرغم من عدم تأكيد هذه المعلومات.

قد يكون هناك أقلية من الانفصاليين- فالأرقام غير واضحة- هم الذين بثوا الفوضى في شرق أوكرانيا، وأجروا استفتاءين في موقعين خلال شهر مايو، معلنين السيادة في كليهما، ورافضين السماح بإجراء الانتخابات الوطنية التي جرت يوم الأحد الماضي. والعديد من الأوكرانيين على قناعة أنه لولا الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين»، الذي قام بضم شبه جزيرة القرم في إجراء قوبل بالإدانة في جميع أنحاء العالم، كما أنه متهم الآن بتأجيج الإرهاب في الشرق، لما كانت هناك حرب أهلية على الإطلاق. ولكن بعد ستة أشهر من الصراع، الذي بدأ كاحتجاج ضد الرئيس السابق «فيكتور يانوكوفيتش»، نما شعور بعدم الثقة، الأمر الذي كان يهدد بتمزيق أواصر أوكرانيا. وغالباً ما تفهم الأمور باعتبارها تُقسم الشرق عن الغرب، لكنها لا تزال بعيدة عن الوضوح، حيث تنقسم الآراء في أوكرانيا مع اختلاف العمر والمستوى الاقتصادي بقدر ما تختلف بسبب الجغرافيا.

يقول «هيريهوري نيمريا»، عضو البرلمان الأوكراني الذي يرأس لجنة التكامل الأوروبية، إن «أوكرانيا وصلت لاختبار حاسم حول ما إذا كانت ستحيا كدولة ديمقراطية داخل حدودها الحالية أم أنها ستأخذ شكلًا جديداً». وأضاف أن «أهم شيء أن يشعر جميع المواطنين بأنهم شركاء في الدولة الأوكرانية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا