• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بعد تحول أميركا للغاز وتقليص الصين لاستهلاكها

تراجع إنتاج واستهلاك الفحم لمستويات غير مسبوقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أكتوبر 2016

انخفضت معدلات استهلاك العالم من الفحم بأكبر نسبة في السنة الماضية، حيث تأثر الوقود الذي يُعد محرك الثورة الصناعية، بالانخفاض الكبير في أسعار الغاز في أميركا وبسنة أخرى من تقلص الاستهلاك في الصين. وتراجعت مستويات إنتاج واستهلاك العالم من الفحم، لأكبر نسبة منذ 1980، في حين انخفضت الأسعار بنحو 20%.

والصين وبوصفها أكبر مستهلك للفحم في العالم، ليست السبب الرئيس وراء الانخفاض، رغم التعثر الكبير في قطاع الصناعة هناك والتوجه الواضح نحو تبني مصادر الطاقة النظيفة.

ويقول سبنسر ديل، الخبير الاقتصادي في مجال النفط والغاز في شركة بي بي:»يعكس التقرير الذي أعدته بي بي في السنة الماضية بخصوص الطاقة في العالم، أن 2015 كانت بمثابة سنة شؤم لقطاع الفحم. وربما ينتابني شعور بالاستغراب، إذا فكر البعض في فترة أخرى شهدت فيها أسعار الفحم تراجعاً مشابهاً».

وربما تعتبر أميركا المتهم الأكبر في قضية تراجع أسعار الفحم، حيث ساهم انخفاض أسعار الغاز الطبيعي، الذي صاحب تراجع أسعار النفط، في توجه الدولة لزيادة معدلات توليد الكهرباء من الغاز بدلاً من الفحم وذلك للمرة الأولى.

وفي غضون ذلك، انخفضت حصة الفحم في استهلاك العالم من الطاقة إلى 29% في السنة الماضية، في أدنى مستوى لها منذ 2005، ما أدى لتراجع في معدلات انبعاثات الكربون الناتجة عن استخدامات الطاقة. وارتفعت هذه الانبعاثات بنسبة ضئيلة لم تتجاوز سوى 0,1% في السنة الماضية، بالمقارنة مع 2014، في اقل مستوى نمو منذ ربع قرن، باستثناء في أعقاب الأزمة المالية في 2008 مباشرة.

ونجم عن بطء النمو الذي عانى منه القطاع الصناعي في الصين، تراجع في طلب الطاقة على النحو العالمي. وقادت هذه الاستنتاجات، لبيانات مشابهة أصدرتها الوكالة الدولية للطاقة، التي اشارت في مارس الماضي، لبقاء الانبعاثات العالمية على حالها للسنة الثانية على التوالي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا