• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

تورط أعضاء بمجلس الإدارة والجهاز الفني

الاتحاد المصري يحقق في أزمة بيع التذاكر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يونيو 2018

القاهرة (الاتحاد)

تعهد المهندس هاني أبوريدة، رئيس اتحاد الكرة المصري، بالتحقيق في الأنباء التي تتردد بشأن تورط بعض أعضاء المجلس، وأيضاً بعض الجهاز المعاون للأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني، في عملية بيع تذاكر مباريات المنتخب بكأس العالم، خاصة لقاء روسيا الذي حضر أكثر من 26 ألف مشجع مصري.

وتحول انتشار التذاكر المخصصة لاتحاد الكرة وأسر اللاعبين وأعضاء الأجهزة الفنية والإدارية والطبية، بين الجماهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهي غير مصرح ببيعها للجمهور العادي، إلى أزمة طغت على أحاديث «مجلس الجبلاية» في روسيا، وأعضاء الجهاز الفني، بعد انتشار التذاكر، والتأكيد على وجود مقاطع فيديو، وصور تثبت تورط أعضاء بالمجلس وجهاز المنتخب في عملية بيع التذاكر.

واستقر أبوريدة على فتح باب التحقيق في أزمة بيع التذاكر عقب الانتهاء من مباراة مصر والسعودية غداً، في ختام لقاءات المنتخبين في كأس العالم، ووداع النهائيات بالخسارة أمام أوروجواي وروسيا، وأكد رئيس اتحاد الكرة أنه لن يتهاون في الأزمة، لأنها تنال من سمعة الاتحاد وأعضاء المجلس، ويجب الوقوف على حقيقة الأمور.

وطلب رئيس الجبلاية من أعضاء المجلس تقديم مذكرة وكشف كامل بالتذاكر التي كان يملكها أعضاء مجلس الإدارة، وكيف تم توزيعها، ومن حصل عليها، والتحقيق مع بعضهم بشأن الاتهامات التي طالتهم ببيع التذاكر بالمخالفة، والحصول على مقابل مادي كبير، واستغلال رغبة الآلاف في الحصول على تذكرة لقاء روسيا بالجولة الثانية، وبيع تلك التذاكر بمقابل مادي أكبر من السعر الطبيعي، وهي الأخبار التي أصابت رئيس اتحاد الكرة بالإحباط الشديد، مؤكداً أنها أزمة حقيقية، ويحقق فيها على الفور لمعرفة حقيقة ما حدث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا