• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

القرعة أفرزت مواجهات قوية في ربع النهائي «الآسيوي»

العين والاتحاد السعودي وجهاً لوجه للمرة الرابعة في «الأبطال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

صلاح سليمان (العين)

أسفرت قرعة الدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2014، التي جرت ظهر أمس بمقر الاتحاد الآسيوي في العاصمة الماليزية كوالالمبور، عن مواجهة العين مع الاتحاد السعودي للمرة الرابعة في البطولة الحالية، بعد أن تأهلا معاً عن فرق المجموعة الثالثة التي تصدرها العين برصيد 11 نقطة وجاء الاتحاد السعودي ثانياً برصيد 10 نقاط. كما سيواجه الهلال السعودي السد القطري للمرة الرابعة أيضاً في النسخة الثانية عشرة من دوري الأبطال، والفائز منهما في مجموع المباراتين سينازل المتأهل من مباراة العين والاتحاد السعودي في الدور قبل النهائي.

كما أسفرت القرعة عن مواجهات قوية أيضاً بين الفرق المتنافسة في بلوغ النهائي من شرق القارة، حيث يلاقي بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي مواطنه اف سي سيول وسيواجه ويسترن سيدني الأسترالي فريق نادي جوانزو الصيني.

ومثل نادي العين في حفل القرعة مطر الصهباني، مدير الفريق والإداري ناصر الجنيبي.

ومن جانبه، أكد محمد عبيد حماد، مشرف فريق العين أنهم تابعوا قرعة دوري أبطال آسيا، بعيداً عن أجواء التوتر والترقب، وذلك لأن جميع الفرق التي تأهلت إلى ربع النهائي تمتلك الرغبة ذاتها في تجاوز هذه المرحلة إلى الدور نصف النهائي، كما أنها من منطقة واحدة، فضلاً عن أن هناك خاصية مشتركة بين فرق الغرب الأربعة تتمثل في تتويجها بلقب دوري الأبطال خلال السنوات الماضية. وأضاف: «الأوراق مكشوفة بين فريقي العين والاتحاد السعودي والحظوظ متساوية في بلوغ النهائي بين الأندية الخليجية الأربعة، ويبدو أن قدر العين والاتحاد أن يبعد أحدهما الآخر في النسخة الحالية كما هي الحال بالنسبة لفريقي الهلال والسد، وفريق الاتحاد يحتشد بعناصر قوية في وجود مدربه خالد القروني، الذي نجح في تغيير شكل الفريق، وعاد به للمنافسة، ولكن الأهم أن نجهز أنفسنا للمرحلة المقبلة برغبة التأهل إلى الدور نصف النهائي». وتابع: «ثقتنا كبيرة في لاعبي الفريق لتحقيق تطلعات النادي في متابعة مشوارنا بالبطولة القارية، والفرق الأربعة أمام فرصة كبيرة لتعديل أوضاعها قبل الدخول في أجواء المباريات المهمة في الدور المقبل والمهم بالنسبة لنا هو التحضير الجيد للمرحلة المقبلة، أكثر من تركيزنا على أوضاع الفريق الذي وضعته القرعة في مواجهتنا، وهناك معايير وعوامل مؤثرة في تحقيق تلك الفرق لطموحاتها تتمثل في الإعداد الجيد والتوفيق».

وقال حماد: «لا تفوتني الإشادة بلاعبي العين المواطنين الذين تفوقوا على أنفسهم والأجانب من حيث المستوى والمردود ليس على نطاق نادي العين فحسب بل كانوا أفضل من أجانب بعض الأندية المنتمية لدوري الخليج العربي خصوصاً خلال المرحلة الأخيرة التي شهدت قيادة الكرواتي زلاتكو داليتش لصفوف الفريق». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا