• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بروفايل

«دروجبا الجــديد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

بعد أن كان البحث عن اسم موسى ديمبيلي أو مجرد النطق بالاسم يثير خلطاً بين ديمبيلي لاعب توتنهام، وديمبيلي السنغالي، وديمبيلي لاعب سلتيك، نجح الأخير بتألقه اللافت في الفريق الإسكتلندي في أن يفض الاشتباك مع هؤلاء الذين يحملون نفس الاسم، فقد أصبح «ديمبيلي سلتيك» ماركة مسجلة، واسماً له حضوره اللافت، صحيح أنه لم يتجاوز 20 عاماً، ولكنه طرق أبواب النجومية بكل قوة خلال الأسابيع الماضية.

ديمبيلي مالي الأصل، سنغالي الجنسية سوف يصبح لاعباً أساسياً في صفوف المنتخب الفرنسي قريباً على حساب مشاهير النجوم، وفي يناير المقبل، قد يوافق سلتيك على إغراءات الكبار وضغوط المال ويقرر بيعه، سواء للريال أو البايرن، وربما يصبح ديمبيلي مهاجماً لفريق آرسنال، فقد راقبه كل هؤلاء في المباراة التي شهدت تألقه أمام مان سيتي.

وعقب المباراة، أشاد به بيب جوارديولا المدير الفني لفريق مان سيتي، وقال عنه بريندان رودجرز، إنه ديديه دورجبا الجديد، في إشارة إلى الحماس والقوة والقدرات التهديفية اللافتة للنجم الواعد، والذي سجل 4 أهداف في النسخة الحالية لدوري الأبطال، ودخل في منافسة مع كبار النجوم، وهو الذي كان قد نجح في غزو قلوب عشاق سلتيك حينما تألق، وسجل هاتريك تاريخياً في مرمى المنافس الأبدي رينجرز.

ديمبيلي بدأ مشواره مع باريس سان جيرمان الذي تعلم في صفوفه أساسيات كرة القدم، ومنه انطلق إلى صفوف الناشئين بفريق فولهام ليتألق بقوة، ويسجل 50 هدفاً في 49 مباراة، مما جذب الأنظار إليه بقوة، فالتحق بصفوف الفريق الأول ليواصل رحلة التألق، فقد سجل 15 هدفاً بالبريميرليج قبل أن يتجاوز 20 عاماً، وتلقى ديمبيلي عدة عروض، على رأسها عرض من توتنهام، لكنه فضل الرحيل إلى سلتيك الذي يقدم معه مستويات جيدة منذ بداية الموسم الحالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا