• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أشاد بأداء «النمور» أمام «السماوي»

فيفياني: الطرد سهل مهمة اتحاد كلباء والفوز جاء في وقته

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أكتوبر 2016

مصطفى الديب (أبوظبي)

تعرض بني ياس للخسارة الثانية في كأس الخليج العربي، على يد اتحاد كلباء ب «ثنائية»، في مباراة لم يؤد فيها «السماوي» بالمستوى المتوقع، حتى وإن تعرض الفريق للنقص العددي، منذ الدقائق العشر الأولى، بعد طرد الأسترالي ميليجان لاعب الوسط.

لم يأت أداء «السماوي» كما كان متوقعاً من جماهير النادي القليلة التي حضرت المباراة، خاصة أن الجهاز الفني وقف موقف المتفرج عقب الطرد، ولم يجر أي تغييرات بخروج لاعب ودخول آخر لتعويض طرد ميليجان، أو حتى بإجراء تغيير تكتيكي في الوظائف داخل «المستطيل الأخضر»، وهو الأمر الذي جعل «الكفة» تميل في اتجاه «النمور«الذي سيطر على مجريات الأمور تماماً، ولم يحرك «السماوي» ساكناً إلا في فترات قليلة من المباراة.

من جهته، أعرب فافيو فيفياني مدرب اتحاد كلباء، عن سعادته البالغة بالفوز الذي حققه فريقه على بني ياس، مشيراً إلى أنه جاء في وقته، في ظل عمل الجهاز الفني على علاج الأخطاء التي وقع فيها الفريق خلال دوري الخليج العربي، وشدد على أن «النمور» أدى بشكل جيد للغاية، واستطاع استغلال النقص العددي الذي تعرض له بني ياس بطرد ميلجيان منذ الدقيقة التاسعة، وقال: حاولنا السيطرة على مجريات اللقاء، من خلال الكثافة في منطقة المناورات وسط الملعب، خصوصاً بعد طرد أحد أهم لاعبي المنافس في هذه المنطقة، وهو ما حدث فعلياً بفضل سرعة وتحركات لاعبينا.

وأضاف: اتحاد كلباء الأفضل على مدار اللقاء، وصنع لنفسه أكثر من فرصة كفيلة بزيادة «غلة» الأهداف، لكن التسرع حال دون ذلك، مشيداً بأداء لاعبيه على مدار ال 90 دقيقة، مؤكداً أن الفوز جاء نتيجة عدم الاستهانة بالمنافس عقب الطرد، واللعب بجدية تامة طوال شوطي اللقاء.

واعترف مدرب «النمور» بأن الطرد الذي تعرض له بني ياس سهل من مهمة فريقه كثيراً، خصوصاً أن ميليجان أحد أهم لاعبي وسط «السماوي»، مؤكداً أن الفوز سوف يمنح اتحاد كلباء دفعة للظهور بمستوى جيد مستقبلاً، سواء في كأس الخليج العربي أو الدوري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا