• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

نخبة الخيول تطارد التحدي في المحطة الهولندية

«عون» يواجه «بولت» على لقب كأس رئيس الدولة للخيول العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يونيو 2018

دوندخت (الاتحاد)

يشهد مضمار دوندخت العشبي في ذا هاج بمملكة هولندا عصر اليوم، مواجهة التحدي المثيرة بين نخبة الخيول العربية الأصيلة المشاركة في المحطة الثالثة لسلسلة سباقات النسخة الخامسة والعشرين لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة والثانية في المضامير الأوروبية، بعد المحطة الفرنسية الناجحة التي احتضنها مضمار لونج شامب العريق مايو الماضي.

ويتنافس على اللقب 7 خيول في السباق المخصص لسن أربع سنوات فما فوق، لمسافة 2150 متراً، بمجموع جوائز 30 ألف يورو، ضمن الفئة الأولى «ليستد»، ويتصدر قائمة المرشحين «عون» المنحدر من نسل مهاب والفرس شموس لياس لإدارة سباقات الخيل العائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وذلك بإشراف المدرب اي دو وتريجانت وقيادة الفارس ربوبرتو كارلوس مونتنيجرو، بجانب المرشح الجواد «لايتينج بولت» لواتر لاند، والذي سبق له التتويج بجولة ميلان لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة وقبلها في مضمار دونكاستر البريطاني، وفاز أيضاً بسباق نيوبري جروب 1، وذلك بإشراف المدربة فان دين بوس كارين.

ويأتي السباق ضمن سلسلة سباقات الكأس الغالية التي تقام برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بالتزامن مع عام زايد ودعماً لرؤية ونهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لإعلاء الخيل العربي الأصيل، وترسيخ مكانته العريقة وأصالته في المضامير العربية والعالمية كافة، وذلك تحت إشراف مباشر من اللجنة المنظمة برئاسة مطر سهيل اليبهوني، عضو المجلس الوطني الاتحادي، عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، وفيصل الرحماني، مستشار مجلس أبوظبي الرياضي، مشرف عام السباقات.

وقال فيصل الرحماني، مستشار مجلس أبوظبي الرياضي، المشرف العام للسباقات: «إن الانتقال للمحطة الهولندية يمثل فرصة جديدة ومهمة لتعريف العالم بموروث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، صاحب الرؤية الثاقبة في دعم وإعلاء مكانة الخيل العربي، خصوصاً ونحن نواكب عام زايد الذي جاء ليستذكر العالم إنجازات المؤسس ومسيرته الخالدة».

مضيفاً: «تنظيم سباقات الكأس الغالية في المضامير الشهيرة والعريقة في أوروبا، وسط مشاركات كبيرة ومتابعة جماهيرية وإعلامية مميزة، يسهم حتماً في ترسيخ رسالة الإمارات السامية والمبنية على الانفتاح على دول العالم بسلام ومحبة، ويحفز الملاك والمنتجين والمربين على رفع الاهتمام بالخيل العربي الأصيل، وتشجيعهم على المشاركة الفاعلة في جميع السباقات العالمية، من أجل رفعة شأن الخيول الأصيلة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا