• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أكد أنه تلقى عروضاً من أندية محلية

وليد سالم: أنتظر قرار إدارة العين بتجديد عقدي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

صلاح سليمان (العين)

أكد وليد سالم حارس مرمى فريق العين الأول لكرة القدم أن عقده الذي امتد لخمسة مواسم، ينتهي يوم غدٍ، مشيراً إلى أن إدارة شركة العين لكرة القدم وعدته بالجلوس معه خلال الأيام القليلة المقبلة لمناقشة بنود العقد الجديد والوصول إلى اتفاق نهائي بين الطرفين.

وقال إنه تلقى خلال الفترة الماضية اتصالات من عدد من الأندية المحلية التي أبدت رغبتها في التعاقد معه إلا أنه طلب منها الانتظار، مشيراً إلى أن الأولوية لبيته الأول نادي العين الذي بدأ فيه مشواره الكروي ووصل معه إلى هذا المستوى ويدين له بالفضل الكثير علاوة على أنه يرغب في أن ينهي مشواره ويعتزل اللعب نهائياً في «دار الزين»، أنا جندي في هذا النادي الكبير والعريق الذي صنع اسمي وساعدني في نيل شرف اللعب لمنتخبنا الوطني.

وأضاف: «أود أن أنتهز هذه الفرصة لأوجه شكري وتقديري لإدارة النادي وجميع مسؤوليه ولجماهير العين الوفية الذين وقفوا معي عندما تعرض ابني محمد، اللاعب بمدرسة الكرة، لمرض مزعج اضطررنا للسفر إلى سنغافورة طلباً للعلاج، وأتمنى من الله أن يجعل كل ما قاموا به في ميزان حسناتهم».

بدأ وليد سالم مشواره في المراحل السنية لنادي العين مع فريق تحت 13 سنة الذي كان يقوده المدرب الإيراني جنكيز خان وكان وقتها يلعب مهاجماً وأيضاً في مركز وسط أيمن ولكنه توقف وابتعد لبضعة مواسم قبل أن يعود ويلتحق مجدداً بالنادي ويبدأ مع فريق تحت 17 سنة كحارس مرمى وتدرب على يد جاسم الظاهري حارس العين في فترة السبعينيات والثمانينيات.

وقال: «شاركت يوماً في تدريب لحراس مرمى فريق العين بجانب سعيد جمعة وزكريا أحمد ومحمود موسى وكان يشرف عليه المدرب العراقي سمير شاكر الذي طلب مني مباشرة عقب المران الانضمام إلى الفريق الأول وبعدها بأربع سنوات بدأت ألعب ضمن التشكيلة الأساسية».

الجدير بالذكر أن الحارس وليد حقق مع العين 19 بطولة منها ست دوري ومثلها كأس رئيس الدولة ومرتان في كأس الاتحاد الإماراتي ومرتان كأس السوبر ومرة واحدة لكل من كأس اتصالات للمحترفين وكأس الخليج للأندية الأبطال وكأس دوري أبطال آسيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا