• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

رسالة شكر إلى الأمانة العامة في الاتحاد القاري

الجو جيتسو يكتب شهادة نجاح جديدة باعتراف «الأولمبي الآسيوي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 أكتوبر 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

تلقت الأمانة العامة للاتحاد الآسيوي للجوجيتسو ومقرها العاصمة أبوظبي، رسالة شكر وتقدير من المجلس الأولمبي الآسيوي على حسن تنظيم وإدارة منافسات بطولة آسيا للجوجيتسو، التي أقيمت ضمن منافسات دورة الألعاب الشاطئية القارية الرابعة في مدينة دانانج، وأشادت الرسالة التي حملت توقيع حسين المسلم مدير عام المجلس الأولمبي الآسيوي، بانضباط المنافسات في التوقيتات، وتجهيز المكان بشكل لافت، والحضور الجماهيري الكبير، فضلًا عن عدم وجود أي شكاوى أو اعتراضات على القرارات، كما أكدت الرسالة أن النجاحات التي يحققها الاتحاد الآسيوي بعد اعتماد مشاركته في الدورات القارية الشاطئية والآسياد وداخل الصالات تؤكد أن القرار بضم هذه اللعبة لتلك الدورات كان في محله، بدليل أن منافسات الجو جيتسو التي أقيمت في الدورة كانت الأكثر حضوراً جماهيرياً، والأعلى جودة في التنظيم، ولفتت انتباه كل الضيوف الكبار وعلى رأسهم توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، الذي لم يحضر أي منافسة لأكثر من نصف ساعة إلا الجو جيتسو، ولم يشارك في أي مراسم تتويج بالدورة إلا في منافسات تلك اللعبة.

وهنأ المجلس الأولمبي الآسيوي عبد المنعم الهاشمي باختياره نائباً أول لرئيس الاتحاد الدولي، بصلاحيات الرئيس، وبنقل المقر بكامل هيأته إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي، معتبراً أن هذا انتصار كبير للقارة الصفراء، كما شدد على ترحيبه بالتعاون الكامل في المرحلة المقبلة مع الاتحادين الآسيوي والعالمي للجو جيتسو لاعتماد اللعبة ضمن منافسات دورة الألعاب الأولمبية.

من ناحيته أكد حسين المسلم في تصريحاته لـ «الاتحاد» أن الشهور القليلة المقبلة، سوف تشهد عرضاً مهماً للعبة الجو جيتسو على مسؤولي اللجنة الأولمبية الدولية لإقناع رؤساء الاتحادات القارية بتنظيم بطولات في كلا من أفريقيا وأميركا اللاتينية وأوروبا، مثلما تم في تجربة آسيا والتي ساهمت في نشر اللعبة، وساعدت على دفعها للاعتماد في دورة الألعاب الشاطئية العالمية في سان دييجو عام 2019 لأول مرة في التاريخ.

من ناحيته أكد اليوناني بانايوتوس أنه سيصل قريباً إلى أبوظبي للتشاور مع رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي عبدالمنعم الهاشمي، حول إجراءات النقل النهائي لمقر الاتحاد الدولي إلى أبوظبي ورفع الأعلام عليه، من أجل الدخول في مرحلة جديدة من العمل الاحترافي للنهوض باللعبة وتطويرها، لتحقيق نقلة نوعية لها على كل المستويات، مشيراً إلى أنه على ثقة بأنه من نقل المقر إلى أبوظبي سيزيد مبادرات التطوير، وهو ما ينعكس على زيادة المداخيل المالية للمنظمة الدولية، لأن أبوظبي ناجحة بامتياز في التسويق، وقد تم إسناد هذا الملف والإشراف المالي، وتطوير اللعبة فنياً إلى عبد المنعم الهاشمي.

وأضاف: تم تكليف اثنين من أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، لإعداد تصور شامل عن الإجراءات الإدارية والقانونية لاعتماد اللعبة في دورة الألعاب الأولمبية، ومتابعة تكليف هذا التصور وفقاً لمراحل زمنية محددة، وفي ظني أن حضور توماس باخ لمنافسات دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية قطع أمامنا شوطاً طويلا، لأن المسؤول الأول باللجنة الأولمبية الدولية تابع بنفسه المنافسات وقوانين الحماية الكبيرة للاعبين، واستمع إلى عرض مميز عن خطوات تطور اللعبة وأهدافها وقيمها، ولمعلومات محددة عن تجربة أبوظبي التي تعد أهم التجارب في العالم خلال المرحلة الراهنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا