• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م

«بطاقة خضراء» للبيانات تتطابق والمواصفة الإماراتية

محمد بن راشد يصدر قراراً بشأن الرقابة على الأدوات المرشدة لاستهلاك المياه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

ابراهيم سليم

أبوظبي (الاتحاد)

أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قرار مجلس الوزراء رقم 43 لسنة 2014 في شأن النظام الإماراتي للرقابة على الأدوات المرشدة لاستهلاك المياه.ووفقا للقرار يجب أن تتوافر في البطاقة الخضراء للأدوات المرشدة لاستهلاك المياه بطاقة تتضمن البيانات التي تحددها هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، تبين مستوى استهلاك المياه في الأدوات المرشدة، ويتم الصاقها ووضعها على المنتجات المعدة للاستيراد أو التصنيع أو الاستخدام في الدولة.وأن تكون قابلة للتثبيت على المنتج ومصنوعة من مادة تضمن بقاء المنتج على المادة او الحاوية الخاصة به منذ تصنيعه ، وحتى وصوله إلى المستهلك ما لم يتم التعمد في إزالتها او إتلافها ، وان تكون كافة المعلومات المبينة فيها صحيحة ومثبتة علميا ومخبريا. ويشترط لحصول المزود على البطاقة الخضراء التقيد بالمتطلبات الفنية لقياس معدلات التدفق في الأدوات المرشدة لاستهلاك المياه ، وتقديم كافة الوثائق الفنية والشهادات والمعلومات التي تثبت استيفاء المنتج للمتطلبات الفنية في هذا القرار ، وتقديم كافة الوثائق الفنية والشهادات والمعلومات التي تثبت استيفاء منشاة التصنيع لمتطلبات أنظمة إدارة الجودة iso 9001 وفقا لأحدث اصداراتها. كما يجب على جميع المختبرات التي تقوم بتنفيذ الفحوصات وإصدار تقارير الفحص للمنتجات أن تكون معتمدة من هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس أو أي جهة أخرى تعترف بها الهيئة لهذه الغاية. وأشار القرار إلى أنه يحق للهيئة، وللجهة المختصة سحب عينات من الأدوات المرشدة لاستهلاك المياه بغرض اجراء الفحوصات الفنية اللازمة، والتأكد من مطابقتها الواردة في هذا القرار، ويحظر على منافذ البيع في الدولة القيام بعرض أو بيع المنتجات الخاضعة لأحكام هذا القرار ما لم تكن تحمل البطاقة الخضراء.

كادر // محمد بن راشد /// ترشيد استهلاك المياه

سحب المنتج المخالف

تضمن القرار في حال ضبط أي مخالفة لإحكامه، فعلى «الهيئة» أو الجهة المختصة بحسب الأخوال اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإزالة هذه المخالفة، والآثار المترتبة عليها، ولها في سبيل ذلك القيام بتكليف الجهة المخالفة المسؤولة عن طرح المنتج المخالف بسحبه من السوق بهدف تصويب وضعه أو إعادته غلى بلد المنشأ أو إتلافه خلال مدة زمنية تحددها الهيئة أو الجهة المختصة بحسب الأحوال. كما يحق اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لسحب المنتج المخالف أو التحفظ عليه أو إتلافه أو أي إجراءات أخرى تراها ضرورية لإزالة المخالفات المرتكبة، ولها الإعلان عن سحب المنتج من السوق مع تحمل الجهة المخالفة جميع التكاليف المترتبة على ذلك، ولفت القرار إلى أنه يجب على المزود توفيق أوضاعه والحصول على البطاقة الخضراء وفقا لأحكام القرار خلال مدة لا تزيد على 180 يوماً من تاريخ العمل بأحكامه. 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض