• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أخصائيون يحذرون من أعراض مرض التسمم الجرثومي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 سبتمبر 2016

أبوظبي (و ا م)

حذر أخصائيون طبيون من أعراض مرض التسمم الجرثومي الذي يعرف أيضا باسم "إنتان الدم" ويودي بحياة شخص كل عدة ثوان حول العالم.

وذكرت أخصائيو مدينة الشيخ خليفة الطبية الذى سيقومون بحملة توعوية، اليوم فى أبوظبي، لنشر التوعية بالمرض أن هذا المرض الخطير ينجم عن التهاب بسبب عدوى جرثومية سرعان ما ينتشر عبر مجرى الدم إلى كافة أجزاء الجسم ولا يميز التسمم الجرثومي بين شخص وآخر غير أن كبار السن أكثر عرضة للإصابة به خاصة من يعانون أمراضا مزمنة.

ويتفاقم خطر الإصابة بالتسمم الجرثومي بين أولئك الذين خضعوا لعملية جراحية ومن أجريت لهم عملية قسطرة مثلما يتفاقم خطر الإصابة به جراء ضعف مناعة الجسم. كما ينجم التسمم الجرثومي عن التهاب قد يبدأ في أي جزء من أجزاء الجسم غير أنه وثيق الصلة بالتهابات الرئتين والكليتين والأمعاء والجلد.

وقالت الدكتورة كالبنانا كريشنانريدي الطبيبة الاستشارية بقسم العناية المركزة بمدينة الشيخ خليفة الطبية والحاصلة على زمالة الكلية الملكية لأطباء التخدير إن كثيرين لا يعرفون أعراض مرض التسمم الجرثومي التي تشمل الحمى والقشعريرة وتسارع نبضات القلب وصعوبة التنفس والتشوش وترطب وبرودة الجلد.

وأضافت أنه في حال عدم التنبه إلى أعراضه والبدء بعلاجه دون إبطاء قد يتفاقم التسمم الجرثومي ويتسبب بحالة بالغة الخطورة تسمى طبيا "الصدمة الجرثومية" ومازال التسمم الجرثومي في طليعة أسباب الوفيات الناجمة عن الالتهابات رغم التقدم الذي شهده ويشهده الطب الحديث على صعيد اللقاحات والمضادات الحيوية والرعاية الحثيثة وتتراوح نسبة الوفيات الناجمة عنه في المستشفيات من 30 إلى 60 بالمائة.

وارتفع في العالم المتقدم عدد المصابين به على نحو لافت وبنسبة تتراوح بين 8-13 بالمائة سنويا خلال العقد المنصرم وذلك وفقا لأرقام التحالف العالمي للتسمم الجرثومي.

ويتسبب التسمم الجرثومي بوفيات تتجاوز الوفيات الناجمة عن سرطان القولون وسرطان الثدي معا.

من جانبه، قال الدكتور هيوبرت هون رئيس قسم طب العناية المركزة بمدينة الشيخ خليفة الطبية إن التسمم الجرثومي يعد حالة طبية طارئة، مؤكدا الحرص على تعزيز التوعية المجتمعية بالمرض وأعراضه ومؤشراته والمخاطر المنطوية عنه.

وصرح الدكتور عبد المجيد الزبيدي المدير التنفيذي للشؤون الطبية بمدينة الشيخ خليفة الطبية أن إنتان الدم واحد من أكثر الأمراض التي لا تؤخذ بجدية من قبل العامة ومتخصصي الرعاية الطبية، لافتا إلى أن الالتهابات التي قد تنشأ بسبب تلقي الرعاية الطبية لا تزال تحتل المركز السادس للوفاة في المستشفيات ويمكن لإجراءات وقائية بسيطة مثل نظافة اليدين إضافة إلى التعرف المبكر على إنتان الدم وعلاجه المساهمة في تقليل تأثيره مؤكدا اهتمام مدينة الشيخ خليفة الطبية بالمشاركة في هذا البرنامج التوعوي الذي سيقلل في السنوات القادمة من عدد الوفيات بهذا المرض الفتاك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض