• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

إغلاق مكاتب التنظيف بنظام الساعة خلال عام

«تدبير» بين سندان التجربة ومطرقة التكلفة وعدم التشغيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 يونيو 2018

تحرير الأمير (دبي)

اشتكى أصحاب مراكز تدبير عدم التشغيل الفعلي لها، وذلك لعدم فتح طلبات العمالة من البلدان المصدرة وأهمها الفلبين وإندونيسيا ونيبال وسريلانكا والهند، قائلين: «رغم الافتتاح الرسمي الذي جرى في أبريل وتعيين موظفات مواطنات، إلا أنه حتى الآن لا توجد معاملة واحدة»، بينما اشتكى متعاملون ارتفاع تكلفة جلب العمالة ورسوم «تدبير».

وطالب أصحاب المراكز بتسريع وتيرة «العمل»، باعتباره يحمي «العمالة والأسرة» والسماح بجلب «الكوتا» والتي تتراوح بين 300 - 700 عاملة لكل مركز، مؤكدين أن تكاليف ضخمة تم دفعها تتضمن إيجارات وسكن ورواتب موظفين ورسوم جلب وغيرها، إلا أن عدم التشغيل الفعلي أوقف العمل.

وأكدوا أن مكاتب التوظيف ذات الخدمات بنظام الساعة بـ25 درهماً ستغلق، باعتبارها مخالفة للأنظمة والقوانين، إذ تم إبلاغهم رسمياً خلال اجتماع مع وزارة الموارد البشرية والتوطين يوضح البدء بقائمة إنذارات لوقف أعمال هذه المكاتب والتي ستكون تحت مظلة «تدبير» فقط.

وكانت وزارة الموارد البشرية والتوطين قد أرسلت إخطاراً إلى جميع ملاك وكالات الاستقدام «التوسط» التي تمارس نشاط استقدام العمالة المساعدة يفيد أنه اعتباراً من 14 مارس 2018 لن يتم تجديد تراخيص وكالات التوسط الحالية وذلك إعمالًا للمادة (35) من أحكام القانون الاتحادي رقم (10) لسنة 2017 بشأن عمالة الخدمة المساعدة، وشدد الإخطار على ضرورة اتخاذ ما يلزم نحو ذلك وتسوية وضع المنشأة بما يتلاءم وترخيص مكاتب الاستقدام الواردة في القانون والذي يمارس نشاطه من خلال مراكز الخدمة «تدبير»، وإلغاء عقود إيجار مكاتب الوكالة. وحذرت الوزارة من أن مزاولة النشاط دون توافق الأوضاع يعد مخالفة لمواد القانون الواردة، ما يستوجب من الوزارة اتخاذ الإجراءات القانونية وفق نص المادة (30) من ذات القانون.

وتقدم مراكز «تدبير» التي بدأ نشاطها مطلع مايو بشكل تدريجي 10 أنواع من الخدمات، منها طباعة وتسليم وإرسال الطلبات إلكترونياً إلى الوزارة، وتوفير عمالة مساعدة وفق متطلبات صاحب العمل. وتم تدشين هذه المراكز عبر شراكة مؤسساتية مع القطاع الخاص الذي سيتولى إدارتها، وتقديم الخدمات نيابة عن الوزارة وتحت إشرافها، ضمن معايير واشتراطات وضوابط محددة لمنح التراخيص بحيث تكون بديلاً مناسباً عن «المكاتب الصغيرة». وقالت دينيز ماجنتي مديرة أحد مراكز تدبير في دبي: إن مبادرة تدبير «فكرة رائدة» لحماية حقوق جميع الأطراف، وستكون نموذجاً يحتذى به في المنطقة»، مشيرة إلى أن المركز يقدم باقات منوعة للأسر وأصحاب العمل الراغبين في تشغيل العمالة المساعدة بمختلف فئاتها، عبر 4 باقات تستطيع الأسرة اختيار ما يناسبها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا