• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تراجع معدل الفقر في إيطاليا خلال العام الماضي إلى 12٫5%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

أشارت بيانات رسمية أمس، إلى أن مؤشرات الفقر في إيطاليا تراجعت العام الماضي من ذروتها في عام 2012، على الرغم من أن الأسر ليس لديها ما يكفيها من مال لتغطية نفقاتها. وفي عام 2013، بلغت نسبة الأسر «المحرومة بشكل خطير» 12٫5% بانخفاض من 14٫5% في العام الأسبق، طبقا لما ذكره مكتب «إستات» للإحصائيات الوطنية في تقريره السنوي. وقال المكتب ومقره روما إن التحسن «يعود في جزء منه إلى المزيد من ديناميات التضخم المواتية».

وفي الوقت نفسه، تراجعت القوة الشرائية للأسر بواقع 1٫1% على أساس سنوي.

وخلال الفترة من عام 2007 حتى عام 2013، تقلصت النسبة بواقع 10٫4%، طبقا لما ذكره مكتب «إستات». وتعتبر الأسرة محرومة بشكل خطير، إذا حققت أربعة على الأقل من مؤشرات الفقر التسعة وهي : عدم القدرة على مواجهة النفقات غير المتوقعة، وعدم القدرة على تسديد الفواتير والرهون وعدم تناول بروتين كاف وعدم القدرة على امتلاك المال اللازم للقيام بإجازة مرة على الأقل في العام، وعدم وجود تدفئة مناسبة في المنزل، وعدم امتلاك غسالة، أو تلفزيون، أو هاتف أو سيارة. وكانت إيطاليا قد شهدت ركوداً هو الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية، خلال الفترة من عام 2011 حتى عام 2013. ونتيجة لذلك، انكمش الناتج المحلي الإجمالي إلى أقل من مستواه المسجل عام 2000 طبقا للمكتب. وحتى عام 2010، تأرجحت نسبة الأسر المحرومة بشكل خطير حول 7%.

(روما - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا