• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تركيا مصرة على تدمير «ممر الإرهاب» على حدودها ومستعدة للتنسيق مع روسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 سبتمبر 2016

عواصم (وكالات)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس، إن بلاده مصممة على القضاء على «ممر الإرهاب» الواقع على حدودها مع سوريا في إشارة إلى ما تسميه أنقرة تهديدا ثنائيا لها من تنظيم «داعش» والمقاتلين الأكراد السوريين، واعتبر مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل أن لدى روسيا «مسؤولية خاصة» لخفض مستوى العنف في سوريا.

وأضاف أردوغان أمام مجموعة من المسؤولين الإقليميين في قصر الرئاسة بأنقرة أن العالم بدأ يدرك أن القوات الكردية السورية وتنظيم «داعش» والمقاتلين الموالين للرئيس السوري بشار الأسد يساعدون بعضهم بعضا. وقال «ليس لدينا أي هدف على أراضي سوريا ولا أي رغبات لكننا عازمون على القضاء على ممر الإرهاب، ينبغي ألا يكون هناك أي تهديد من شمال سوريا حتى لا تسقط الصواريخ على كيليس أو غازي عنتاب، حتى لا يكون هناك أي خطر على مدننا على حدود سوريا». وذكر أن تركيا بحاجة لمزيد من الوقت للقضاء على خطر الجماعات المتطرفة، وقال «ينبغي أن يتاح وقت لتطهير تركيا من هذه المنظمات الإرهابية، نحن نسابق الزمن، المشكلة عميقة ومعقدة، فترة ثلاثة أشهر لن تكون كافية»، مطالبا حكومة بلاده بمد حالة الطوارئ ثلاثة أشهر أخرى.

وكان أردوغان تبادل وميركل الآراء في الشأن السوري هاتفيا أمس، وجاء في بيان صادر عن ميركل أن «الاثنين اتفقا أن لدى روسيا مسؤولية خاصة لخفض العنف في سوريا، وبالتالي للإبقاء على فرصة للعملية السياسية».

وفي شأن متصل، قال وزير الدفاع التركي فكري إيشق أمس، إن بلاده ستغلق تماما حدودها مع سوريا الممتدة بطول 911 كيلومترا بحلول الربيع المقبل، بعدما تنتهي من تشييد جدار لهذا الغرض، مضيفا «نريد إغلاق الحدود مع سوريا التي يبلغ طولها 911 كيلومترا، ستغلق تماما بحلول ربيع عام 2017». من جهته قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أمس، إن بلاده «على أتم الاستعداد» للتنسيق مع روسيا بشأن وقف لإطلاق النار في سوريا وتوصيل مساعدات إنسانية إذا كانت لدى الكرملين رغبة في ذلك.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا