• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مؤتمر: مواجهة الاحتباس الحراري بالحفاظ على المياه الجوفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 مايو 2015

محمد صلاح

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أوصى مؤتمر الاحتباس الحراري الذي عقد في رأس الخيمة الأسبوع الماضي بضرورة الحفاظ على المخزون الجوفي من المياه بالنسبة للدول التي تقع في المناطق المعروفة بفقرها المائي، ومن ضمنها دول الخليج، وذلك لمواجهة مخاطر ظاهرة الاحتباس الحراري في المستقبل، وتأثيراتها السلبية على الأمن الغذائي العالمي.

وأكد المشاركون في المؤتمر أن ظاهرة الاحتباس الحراري الناتجة عن تغير المناخ والنمو السكاني والأنشطة البشرية ذات الصلة بها، ستؤثر على الزراعة والإنتاج الغذائي على مدى الـ30 عاماً المقبلة.

واعتبر الدكتور سيف الغيص مدير هيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة، المنظمة للمؤتمر، أن ارتفاع درجة حرارة الجو وزيادة التلوث واستنفاد موارد المياه وتآكل التربة، مخاطر أساسية لها تأثيرات على الثروة الزراعية والحيوانية في المستقبل في العالم جميعاً.

وأضاف أن «الحكومات مدعوة لوضع استراتيجيات لمواجهة الظاهرة من أجل ضمان الأمن الغذائي وتقليل الآثار التي ستمثل تهديداً حقيقياً للكثير من الدول»، لافتاً إلى ضرورة اتباع نهج متعدد التخصصات، والتعاون والتضامن الدولي للحد من هذا الظاهرة، إلى جانب تنفيذ اشتراطات الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ للحد من الغازات المسببة للاحتباس الحراري (ثاني أكسيد الكربون والميثان) والغازات المستنفدة لطبقة الأوزون، مع إدارة الموارد المائية، واستخدام الأسمدة العضوية والمبيدات الحشرية للحفاظ على خصوبة التربة والإنتاج الغذائي المستدام، وتعديل نمط المحاصيل واستخدام التكنولوجيا الزراعية الحديثة، على سبيل المثال المحاصيل المعدلة وراثياً، لتحسين إنتاجية الأغذية. وأكد ضرورة أن تكون هناك قرارات حاسمة بوقف هدر المياه الجوفية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض