• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الأزرق الأندر في العالم

الفراء الطبيعي يزين معاطف شتاء 2014

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

رنا سرحان (بيروت) - قدمت المصممة السورية سناء معتوق أحدث تشكيلة من سترات الفرو الطبيعي لشتاء 2013-2014 استوردتها من أوروبا، ضمن عروض أزياء أقيمت مؤخراً في بيروت ضمن أسبوع الموضة.

وكان للفرو حصته الكبيرة في الجزء الثاني من العرض، حيث أطلت العارضات الأجنبيات من وكالة ناتالي فضل الله بأشكال وألوان وأنواع مختلفة من الجاكيتات والمعاطف المصنوعة من الفرو الأجنبي فاخر النوعية، والذي عرضته معتوق التي اعتمدت على الألوان التقليدية كالأسود والبني، وأدخلت اللون الرمادي.

إلى ذلك، تقول معتوق «أعرض مجموعة واحدة كل سنة، وقدمت هذا العام مجموعتي في بيروت لعاشقات الموضة الفاخرة من الفرو الطبيعي الأصلي، كما أنني أعمل بإتقان على اختيار الجديد في عالم الموضة العالمية من خلال الفرو، وأبحث عن التجديد بعيداً عن قطع الفرو الكلاسيكية فلمسة سنا معتوق في معاطف الفرو أعدّها مميزة، حيث يمكن للسيدة أن ترتدي المعطف في كل المناسبات والأوقات وهذا أمر مهم ودقيق».

وفي وصف لما قدمته في آخر عروضها واعتمادها ألواناً كلاسيكية، توضح معتوق «مجموعتي لشتاء 2014 كبيرة وواسعة بالأسود والبني نظراً لشدة الطلب عليهما، لكن هناك ألواناً أخرى وموديلات لم تأخذ مكانها في العرض، وأنا أتبع في كل عام موضة معينة وهذا العام اعتمدت ألوان الفرو الأزرق النادر والأبيض الجليدي المائل إلى السكري، في قطع فريدة ونادرة وثمينة، ناهيك عن الفرو الرمادي الأصلي الذي يستعمل بخامته الطبيعية».

وعن الفرو الأزرق وطريقة صبغه، تعترض معتوق قائلة «لا يمكن أن يضاف الصباغ إلى الفرو الذي أستعمله، فالفرو الأزرق طبيعي من حيوان يتمتع فروه بهذا اللون، وهو نادر الوجود واصطياده صعب ما يجعله أغلى أنواع الفرو، كذلك يعدّ الفرو الأبيض العاجي أو الثلجي ذا لون طبيعي من حيوانات نادرة، وكذلك الرمادي وهو الفرو الذي يوجد عموماً وبشكل كبير في منطقتنا، وبالطبع فإن الفرو البني والأسود يتم استخراجه من جلود الحيوانات القطبية».

وتلفت معتوق إلى أن تصاميمها تتنوع بين ما يمكن ارتداؤه في المناسبات الرسمية والكبيرة وما يمكن ارتداؤه كل يوم وعمليّ إلى حدّ كبير، وبين ما يجمع الاثنين معاً. وتضيف «أتوجه بتصاميمي إلى كل سيدة عربية وأفتخر بكل الذوّاقة اللواتي يرتدين من معاطفي، لأنها تعكس أناقة لامتناهية ولا تجد مثيلاً لها من حيث النوعية الفاخرة وهي المنتقاة من كافة بقاع الأرض كل على حدة، ولا تجد المرأة من تشبهها في سهراتها أبداً».

وتعدّ قطع مجموعات معتوق من المعاطف، نادرة شأنها شأن القطع النفيسة من المجوهرات والأحجار الكريمة، وهي التي تنتقيها من خلال مشاركاتها في المعارض العالمية للفرو الطبيعي. إلى ذلك تقول «أزور سنوياً البلاد التي تنتمي إليها أجود وأفخر أنواع الفرو الطبيعي، من كوبا إلى أوروبا بشكل عام والسويد بشكل خاص، كذلك الولايات المتحدة الأميركية وكندا، لأشتري الفرو الخام أو القطع المميزة كما أستوحي تصاميمي من الماركات العالمية والمصممين العالميين وأمزجها بروح عربية».

وتقول معتوق «معطف الفرو من دار معتوق ليس قطعة باهظة الثمن، بل هو تصميم مميّز وأنيق بسعر تستطيع كل سيدة أن تسدده لمرة واحدة كل خمس سنوات إذا أحبّت، كما أنني أعمل على تجديد المعاطف القديمة ذات الفرو الأصلي، فأعدّل ما يمكن تعديله للحصول على قطعة أنيقة تتناسب والموضة الحالية».

     
 

EXTRAVAGANZA SHOW

وكالة Litso أضاءت بيروت بعروض أزياء لبنانية وعربية في باكورة نشاطاتها المتخصصة بتنظيم عروض الأزياء، أقامت وكالة Litso لصاحبها روي أبو فيصل 3 عروض جمعت فيها على المسرح الواحد 4 جنسيات عربية مختلفة. لفيف لبناني وعربي كبيرين من ذوّاقة الموضة ونخبة المجتمع حضروا العروض المميزة في فندق فينيسيا ببيروت، فضلاً عن الإعلاميين والمصوّرين وممثلي المحطات العربية. وقد أثنى الجميع على نجاح هذه التظاهرة الجمالية التي شكلت تحدياً حقيقياً للأوضاع الصعبة التي يشهدها لبنان، ممّا يؤكد مرة جديدة أنّ بيروت باقية عاصمة عربية للموضة والجمال من دون منازع.

roy abou fyassal | 2014-01-17

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا