• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«غرفة التجارة» و «بلدية الفجيرة» توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز الشراكة الاستراتيجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

وقعت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة وبلدية الفجيرة أمس، مذكرة تفاهم تهدف إلى التطوير والتنسيق والتعاون المشترك بينهما، بما يحقق التطلعات والأهداف المنشودة.

وقع على المذكرة من جانب غرفة تجارة الفجيرة خالد محمد الجاسم مدير عام الغرفة، ومن جانب البلدية، المهندس محمد سيف الأفخم المدير العام للبلدية، وذلك بمبنى الغرفة.

واتفق الطرفان بموجب مذكرة التفاهم على التأسيس لعلاقة تعاون وتنسيق دائم ومتطور تعود بالمنفعة المتبادلة، وتعزز فرص الشراكة وتطوير الأعمال وإتاحة الاستفادة القصوى من الإمكانيات البشرية والمادية المتاحة لدى الطرفين، بما يسهم في خدمة خططهما الاستراتيجية ويرتقي بأدائهما.

وتهدف المذكرة إلى تحقيق التعاون المشترك بين الطرفين في المجالات المشتركة، لإرساء قواعد العمل المشترك وتعزيز الشراكة الاستراتيجية وتنسيق الجهود لخدمة المجتمع بما يحقق المنفعة المتبادلة، ويعزز فرص التقدم في تحقيق استراتيجية حكومة إمارة الفجيرة وتحقيق خطط التنمية الاقتصادية بالإمارة، والتعاون لتحقيق رضا المتعاملين مع الطرفين، والمشاركة في المناسبات والفعاليات التي ينظمها كلا الطرفين بالحضور، وتهيئة المرافق لإقامة الأنشطة والبرامج المشتركة من مؤتمرات وندوات ودورات تدريبية، وتطوير برامج المسؤولية الاجتماعية والارتقاء بالفكر والوعي الاجتماعي لدى أفراد المجتمع من خلال الحملات والأنشطة المشتركة بين الطرفين.

وقرر الطرفان تشكيل لجنة عمل مشتركة، تجتمع دورياً لإعداد وتنفيذ البرامج والفعاليات المشتركة، والتنسيق بينهما، وتقديم الدعم المتبادل لتنفيذ بنود المذكرة والتواصل مع الجهات المختلفة بشأنها، وتقييم النتائج ورفع التوصيات والمقترحات اللازمة لإدارات الطرفين التي من شأنها تحقيق الأهداف العامة لموضوع المذكرة.

وتستمر أحكام المذكرة لمدة ثلاث سنوات تبدأ من تاريخ التوقيع عليها، وتتجدد تلقائياً لمدد مماثلة ما لم يخطر أحد الطرفين الآخر برغبته في إنهائها بموجب إخطار كتابي يوجه للطرف الآخر. من جهة أخرى، قدمت الغرفة لبلدية الفجيرة، على هامش مراسم توقيع مذكرة التفاهم، دعماً مالياً للمساعدة في الحفاظ على الطبيعة وتنمية السياحة البيئية في محمية وادي الوريعة الوطني بإمارة الفجيرة ولدعم خطط العمل في هذا المجال، والتي تقوم بتنفيذها جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة تحت إشراف حكومة الفجيرة.

وأكد خالد الجاسم مدير الغرفة، أن مساهمة الغرفة في الحفاظ على البيئة في محمية وادي الوريعة، تأتي من منطلق دورها الاجتماعي والنهوض بالتنمية الاقتصادية والتجارية والسياحية في الفجيرة لتحقيق التنمية المستدامة.

من جانبه، قال المهندس محمد الأفخم، «إن البلدية بناءً على توجيهات أصدرها سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، بالمحافظة على البيئة في محمية وادي الوريعة الوطنية، تقوم بالتعاون مع شركائها بإرساء بنية تحتية متكاملة داخل المحمية، وتأسيسها كمنطقة مثالية في المحافظة على الطبيعة على المستوى الإقليمي طبقاً للمعايير الدولية، وأعرب عن شكره لغرفة تجارة وصناعة الفجيرة على دعمها للجهود المبذولة للمحافظة على البيئة في محمية وادي الوريعة ولدورها الفاعل في خدمة المجتمع بالإمارة. (الفجيرة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا