• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«مواصفات» تعد منظومة لمراقبة جودة منتجات الزينة والعطور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

توقعت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» أن يشهد العام المقبل بدء التطبيق الإلزامي لعدد من المواصفات والأنظمة الوطنية الجديدة، تتعلق بأدوات الزينة ومستحضرات التجميل والعناية الشخصية، أبرزها «نظام الرقابة على منتجات الذهب والمجوهرات والأحجار الكريمة»، و«النظام الإماراتي للرقابة على مستحضرات التجميل». وقالت فرح علي الزرعوني مدير إدارة المواصفات في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، إن هذه المواصفات والأنظمة الجديدة تأتي في إطار جهود «مواصفات» لإيجاد منظومة متكاملة لمراقبة جودة منتجات الزينة والتجميل والعطور بالأسواق المحلية لضبط وتنظيم قطاع منتجات أدوات الزينة ومستحضرات التجميل والعناية الشخصية في دولة الإمارات وحماية المستهلك في هذا القطاع الحيوي الهام ومكافحة الغش التجاري منع تداول المنتجات الرديئة التي تؤثر سلبا على الصحة العامة وتضر بالمستهلكين ورفع جودة المنتجات المتداولة محليا بالقطاع.

وأضافت أنه في هذا الإطار، ستبدأ هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس تطبيق «النظام الإماراتي للرقابة على العطور» إلزاميا خلال شهر يوليو المقبل، مؤكدا أنه اعتبارا من العام المقبل لن يسمح بتداول أية منتجات بقطاع العطور بأسواق الدولة إلا إذا كانت متوافقة مع النظام الجديد الذي أصدره مجلس الوزراء الموقر في شهر يناير 2014 ونشر بالجريدة الرسمية، مع منح مهلة لا تزيد على السنة من تاريخ النشر بالجريدة الرسمية، في إطار الحرص على تنظيم عمليات الرقابة على المنتجات ذات العلاقة المباشرة بصحة وسلامة المستهلك والبيئة.

وأكدت أن مشاركة «مواصفات» في معرض «عالم الجمال في الشرق الأوسط 2014»، استهدفت تعريف المشاركين وزوار المعرض بخطط الهيئة والمواصفات التي تطبقها في هذا القطاع وأنشطتها الحالية والمستقبلية بشكل عام، مشيرة إلى أن المعرض يوفر منصة لالتقاء المنتجين والمصنعين والتجار والمهتمين بقطاع التجميل في المنطقة.

وأشارت إلى أن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس أعدت مشروع «النظام الإماراتي للرقابة على مستحضرات التجميل والعناية الشخصية»، الذي يتضمن اشتراطات السلامة وضبط جودة منتجات مستحضرات التجميل والعناية الشخصية المتداولة في الأسواق المحلية، بهدف حماية المستهلك من أي أضرار ناتجة عن عدم المطابقة للوائح الفنية والمواصفات القياسية المعتمدة لهذه المنتجات.

وأوضحت أن هذا النظام الجديد يأتي ضمن استراتيجية الهيئة للمساهمة في توفير السلامة والحماية الصحية والبيئية وحماية المستهلك وتعزيز التنافسية للمنتجات الوطنية، مشيرة إلى أن النظام ومتطلباته الفنية أعدها فريق عمل متخصص شكلته الهيئة ضم ممثلين من الجهات الرقابية بالدولة وجهات تصنيعية محلية وعالمية ومستوردي منتجات مستحضرات التجميل والعناية الشخصية.

وأضافت أن النظام تضمن الأمور المتعلقة بمجال التطبيق والمتطلبات الفنية والتفتيش والرقابة على الأسواق وإجراءات التحقق من المطابقة وفقا لنظام تقويم المطابقة الإماراتي «إيكاس» فيما يتعلق بالمسؤوليات والمخالفات والعقوبات.

وأكدت الزرعوني نجاح مشاركة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس في معرض «عالم الجمال في الشرق الأوسط 2014»، مشيرة إلى أن جناح «مواصفات» في المعرض شهد إقبالا كبيرا من قبل الشركات الوطنية والأجنبية، إضافة للزوار من الأفراد الذين تركزت استفساراتهم على الخدمات المتنوعة التي تقدمها الهيئة، خصوصا فيما يتعلق بقطاع مستحضرات التجميل والعناية الشخصية والعطور، كما قامت باستقبال طلبات تسجيل المنتجات وطلبات الحصول على علامة الجودة من قبل المصنعين والتجار.

وأوضحت أن الفريق المشرف على جناح هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بالمعرض قدم للزوار من الأفراد وممثلي الشركات معلومات ومطبوعات متخصصة حول الخدمات التي تقدمها الهيئة وأهدافها ودورها في حماية المستهلك ودعم الاقتصاد الوطني وتعزيز الرقابة على الأسواق ورفع جودة المنتجات المتداولة بأسواق الدولة وغيرها من الأنشطة العديدة التي تقوم بها الهيئة. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا