• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

عشية احتساب إغلاق اليوم بداية الانضمام إلى مؤشر مورجان ستانلي

«المضاربات» و «إغلاق الدفاتر» يعيدان الأسهم إلى أجواء التصحيح القاسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 مايو 2014

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

لم تكد الأسهم المحلية تمحو الخسائر الفادحة التي منيت بها بداية الأسبوع الماضي، حيث بلغت 50 مليار درهم في جلستين، حتى عادت إلى سيناريو مشابه خلال جلسة الأمس، متكبدة خسائر بلغت قيمتها 20,5 مليار درهم، عزاها محللون ووسطاء ماليون إلى مضاربات عشوائية، وعمليات تسييل إجبارية للمتداولين على الهامش؛ بهدف توجه شركات الوساطة لإغلاق دفاترها عن الشهر الحالي.

وجاء التراجع عشية احتساب إغلاق اليوم الخميس، بداية انضمام أسواق الإمارات إلى مؤشر مورجان ستانلي للأسواق العالمية الناشئة بوزن نسبته 0,50%، حيث يبدأ التفعيل الرسمي للانضمام بداية تداولات الأسبوع المقبل.

وفوجئ المستثمرون خلال جلسة الأمس، بتحول سريع ومفاجئ في المسار الصاعد للأسواق، الذي استمر حتى مرور النصف الأول من الجلسة، حيث انهالت عروض البيع على كافة الأسهم القيادية، خصوصاً العقارية والمصرفية التي كانت داعمة للارتداد القوي للأسواق على مدار 4 جلسات.

وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 2,5%، جراء تحول مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية من الصعود إلى الهبوط الحاد بنسبة 2,3%، وتخلى المؤشر عن أكثر من حاجز أهمهما 5100 و5000 نقطة، فيما جاء تراجع سوق دبي المالي أكثر حدة بنسبة 3,2%، متخلياً أيضاً، مثل سوق العاصمة، عن مستوى 5000 نقطة.

وقال محللون، إن الأسواق تعاني تقلبات سعرية واسعة النطاق ارتفاعاً وهبوطاً، نتيجة نشاط المضاربات العشوائية التي عادة ما تستهدف الضغط على الأسواق للتراجع بقوة؛ بهدف العودة للشراء عند مستويات سعرية مغرية، ودفع المؤشرات للأعلى، الأمر الذي يتحتم على صغار المستثمرين توخي الحذر معه، وتفضيل الاستثمار على المديين المتوسط والطويل، بحسب نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا