• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

4 فرق فقط تحصد العلامة الكاملة

البارسا وليستر وأتلتيكو ونابولي «6 على 6»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 سبتمبر 2016

محمد حامد (دبي)

4 أندية فقط نجحت في الحصول على العلامة الكاملة بعد جولتين من انطلاقة مرحلة المجموعات لدوري الأبطال، وكانت المفاجأة الأهم في حصول ليستر سيتي الإنجليزي الذي يشارك في البطولة للمرة الأولى على 6 نقاط، وتسجيل 4 أهداف، والاحتفاظ بنظافة شباكه، فقد فاز على كلوب بروج بثلاثية نظيفة في ضربة البداية ثم تفوق على بورتو بهدف دون مقابل، وهي بداية لم يكن يحلم بها مدرب الفريق كلاوديو رانييري، أو جماهير الثعالب.

أما ثاني الأندية التي حصدت العلامة الكاملة، فهو أتلتيكو مدريد متصدر المجموعة الرابعة والذي تمكن من إسقاط آيندهوفن في مستهل المشوار بهدف وحيد خارج على أرض الفريق الهولندي، ثم تفوق على العملاق البافاري بايرن ميونيخ بالنتيجة ذاتها في مدريد، وهي انطلاقة مثالية لفريق المدرب دييجو سيميوني الذي يتصدر المجموعة الرابعة. فريق نابولي، فقد تصدر المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط من الفوز خارج دياره على دينامو كييف بهدفين لهدف، ثم حقق فوزاً كبيراً برباعية لهدفين على بنفيكا في سان باولو، وفي الوقت الذي نجح الفريق في تسجيل 6 أهداف، فقد دخل مرماه 3 أهداف.

أما رابع الأندية التي لم تفرط في أي نقطة خلال المباراتين السابقين، فهو البارسا، والذي سحق سلتيك بسباعية في ضربة البداية، ثم تفوق بصعوبة على بروسيا مونشنجلادباخ بهدفين لهدف، ولدى البارسا أفضل صانع أهداف في البطولة حتى الآن وهو نيمار الذي صنع 5 أهداف، كما أن ميسي أحرز 3 أهداف يتصدر بها قائمة الهدافين مع أجويرو مهاجم مان سيتي، وميليك لاعب نابولي، وكافاني نجم فريق باريس سان جيرمان.

المفاجأة الحقيقية تتمثل في عدم حصول ريال مدريد ويوفنتوس على العلامة الكاملة من الجولتين الافتتاحيتين للبطولة، فقد فاز الريال بمباراته الأولى بهدفين لهدف على سبورتنج البرتغالي، ثم تعادل مع دورتموند بهدفين لمثلهما في الجولة الثانية مما جعله ثانياً في مجموعته، كما أن تعادل اليوفي مع إشبيلية الجولة في الجولة الأولى، ثم فوزه على دينامو زغرب في الجولة الثانية منحه 4 نقاط، وعلى الرغم من عدم تحقيقه العلامة الكاملة إلا أنه يتصدر المجموعة الثامنة بفارق الأهداف عن إشبيلية.

أما عن عدد الأهداف التي شهدتها البطولة في نسختها الحالية ومنذ بدايتها، فقد بلغ عددها 97 هدفاً بمعدل 3.03 هدف في المباراة، وهي نسبة مرشحة للتراجع في الأدوار المقبلة، حيث ترتفع درجة الندية بين الفرق، فيما تشهد مرحلة المجموعات تفاوتاً في المستويات بين الأندية الكبيرة والصغيرة، ما يسمح بارتفاع المعدل التهديفي. ومن بين المفاجآت الرقمية، تفوق بروسيا دورتموند على البارسا والبايرن والريال وسيتي في دقة التمرير، والتي بلغت نسبتها 92%، وهو ما يحسب للجهاز الفني بقيادة توخيل، وعلى مستوى السيطرة والاستحواذ لا يبتعد دورتموند كثيراً عن الكبار، حيث يبلغ متوسط سيطرته على المباريات 62%، فيما يتصدر البايرن بنسبة 68% متفوقاً على البارسا «ملك الاستحواذ» وهي مفاجأة أخرى، حيث بلغت نسبة سيطرة البارسا 65%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا