• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

جماعة «المرابطون» تبايع «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 مايو 2015

نواكشوط، الجزائر (وكالات)

أعلن أحد قادة جماعة «المرابطون» المتطرفة التي تنشط في منطقة الساحل والصحراء بزعامة الجزائري مختار بلمختار، مبايعة تنظيم داعش، وذلك في تسجيل صوتي بثته مواقع أصولية. وأكد عدنان أبو الوليد الصحراوي باللغة العربية في هذا التسجيل أن جماعة «المرابطون» تعلن بيعتها لما وصفه بـ«أمير المؤمنين وخليفة المسلمين أبوبكر البغدادي».

وفي التسجيل، أعلنت الجماعة تسمية عدنان أبو الوليد الصحراوي كأمير لها بشكل رسمي في خطوة هي الأولى من نوعها. يشار إلى أن جماعة «المرابطون» تشكلت في 2013 من الاندماج بين تنظيم «الموقعون بالدم» بزعامة مختار بلمختار - قائد سابق لتنظيم «القاعدة» في بلاد المغرب الإسلامي، والمخطط لعملية احتجاز الرهائن الدامية في حقل جزائري للغاز- وبين حركة «التوحيد والجهاد» في غرب أفريقيا، إحدى المجموعات الإرهابية التي سيطرت على شمال مالي حوالى السنة بين خريف 2012 ومطلع 2013. وتحدث عدنان أبو الوليد مرارا باسم حركة التوحيد والجهاد، وباسم المرابطون لإعلان تبني عمليات خطف أو هجمات في شمال مالي.

وأعلنت وكالة الأخبار من جهة أخرى أن عدنان أبو الوليد الصحراوي بات «الأمير» الجديد للمرابطين.

وردا على استيضاح وكالة فرانس برس حول إعلان المبايعة، اعتبر الخبير الموريتاني في الشؤون الجهادية في منطقة الساحل، أسلمو ولد صالحي، أنه يمكن أن يكون على صلة بتراجع نفوذ الجماعة ويطرح أسئلة حول «جماعة المرابطون وزعيمها الأعور» وهو لقب بلمختار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا