• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

التنظيم يعدم 26 مدنياً في المدينة والنظام يفقد قائده في جسر الشغور

«داعش» نحو تدمر الأثرية وتحذيرات من «موصل» جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 مايو 2015

عواصم (وكالات)

انقض تنظيم «داعش» أمس، على مدينة تدمر الأثرية وسط سوريا، وبات على مقربة كيلومترين من المدينة التي لجأت إليها مئات العوائل من معارك اندلعت منذ يومين بين التنظيم وقوات النظام السوري، وسط دعوات من دمشق تناشد المجتمع الدولي التدخل سريعا للحؤول دون وقع «موصل جديدة» في المدينة. وأعدم التنظيم 26 مدنيا قرب تدمر، كما اقدم عناصره على قطع رؤوس عشرة منهم، في حين قتل 17 طفلا في ريف حلب في غارات جوية شنتها قوات النظام السوري التي فقدت قائدها العسكري في منطقة جسر الشغور،هو العماد محيي الدين رمضان منصور قائد القوات الخاصة الذي قضى بعد تعرضه لإصابات خطيرة في المعركة التي زجه فيها الرئيس السوري بشار الأسد، محاولا منع سقوط المدينة .

ويعد منصور الذي استعان به الأسد في أشرس المعارك لخبرته من أبرز تشكيلات القوات التي حمت حافظ الأسد من السقوط، عندما اندلعت الأزمة بينه وبين أخيه رفعت في ثمانينيات القرن الماضي، حيث واجه بشراسة معارضي الأسد الأب، وتصدر المشهد في معارك عدة في عهد حكم الابن، آخرها جسر الشغور بوصفه المخطط والمنفذ الأهم بين قيادات جيش الأسد.

وبحسب تنسيقية مدينة جسر الشغور، يوجد 300 جندي من قوات النظام والميليشيات التابعة له محاصرين في المنطقة، على الرغم من مقتل العشرات منهم خلال مدة الحصار.وفي التفاصيل قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن أمس، إن «تدمر باتت مهددة من مقاتلي التنظيم الذين أصبحوا على بعد كيلومترين من المدينة»، الواقعة في محافظة حمص، بعد أن تمكنوا من السيطرة على بلدة السخنة الواقعة على طريق سريع يربط محافظة دير الزور (شرق)، أحد معاقل «داعش»، بمدينة تدمر الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

وأشار إلى أن «الاشتباكات تدور حاليا في محيط تدمر من الجهة الشرقية»، مؤكدا أن 1800 عائلة لجأت إليها خلال الساعات الماضية بحسب مصدر رسمي سوري، هربا من المعارك التي تسببت بمقتل أكثر من 110 مقاتلين من الطرفين. وأضاف أن «قوات النظام شنت هجوما مضادا لمنع تقدم مقاتلي التنظيم إلى تدمر».

وذكر المرصد أن «التنظيم أعدم 26 مدنيا وفصل رؤوس نحو عشرة منهم عن أجسادهم في قرية العامرية ومدينة السخنة قرب تدمر، بعد اتهامهم بالعمالة والتعاون مع النظام النصيري». ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا» عن مصدر عسكري إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة أحبطت محاولات «داعش» التسلل إلى بعض المواقع والنقاط العسكرية شرق المدينة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا