• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دبي يتأهل إلى ربع النهائي بـ «الترجيحية»

«أسود العوير» يطيح الوحدة في مفاجأة من العيار الثقيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 مايو 2015

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

فجر دبي الذي يلعب بدوري الهواة مفاجأة من العيار الثقيل، وأطاح بمضيفه الوحدة من كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، في مباراتهما مساء أمس، على ستاد آل نهيان بأبوظبي، بعد أن فاز عليه 4 - 2 بركلات الترجيح، بعد تعادل الفريقين 2 - 2 في الوقتين الأصلي والإضافي، ليتأهل «أسود العوير» إلى ربع النهائي، بعد أن قدم مستوى متميزاً، واستطاع أن يكون نداً قوياً لـ «العنابي» الذي لعب منذ الدقيقة 96 بعشرة لاعبين، بعد طرد المدافع أحمد راشد.

وأحرز أهداف المباراة محمد العكبري وتيجالي للوحدة في الدقيقتين 48 و50، بينما جاء هدفي دبي عبر محمد إبراهيم في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل ضائع للشوط الأول وعيسى علي من ركلة جزاء في الدقيقة 79، وفي ركلات الترجيح سجل للوحدة تيجالي ودياز، وأهدر له إسماعيل مطر ومحمد الشحي، بينما سجل لدبي دينيس وعيسى علي ومحمد إبراهيم ومحمد لشكري.

لم تكتمل ثواني الدقيقة الأولى حتى ظهرت البطاقة الصفراء لحمدان الكمالي، بعد خطأ مع كيسي أمانجو على مشارف المنطقة، نفذه عيسى علي، وأبعد عادل الحوسني حارس الوحدة الكرة بصعوبة، وجاء أول تهديد للوحدة بعد ضربة ركنية نفذها دياز يقابلها محمد عبدالباسط بقوة فوق العارضة. وظلت الكرة في أغلب ربع الساعة الأولى محصورة في وسط الملعب، مع تكتل دفاعي محكم لـ «أسود العوير» مع الضغط على حامل الكرة، واعتماد على الهجمة المرتدة، مستغلاً سرعة كيسي ومهارته العالية، وفي المقابل اعتمد الوحدة على تفعيل الأطراف، ولكن تيجالي ظل معزولاً ولم يصله التمويل الكافي، وهو ما جبره في كثير من الأحيان على العودة حتى يساعد في بناء الهجمة. وسدد محمد إبراهيم من عرضية أمانجو، نجح الحوسني في السيطرة على الكرة، ورد الوحدة بهجمة انتهت إلى ركنية، ومن تمريرة طويلة أرسلها الكمالي، شكل تيجالي تهديداً للمرة الأولى على مرمى جمال عبدالله الذي سيطر من على الكرة من فوق رأس تيجالي على دفعتين.

ونال محمد عبدالباسط إنذاراً نتيجة خطأ مع رامي يسلم، ومع مرور الوقت بدأ دبي أفضل تنظيماً، وأكثر خطورة من صاحب الأرض الذي عانى من خلل واضح في منطقة البناء والتحضير، وهو ما دفع سامي الجابر مدرب الوحدة إلى إجراء تغيير مبكر لتحسين الجانب الهجومي، عندما دفع بإسماعيل مطر بدلاً من محمد عبد الباسط في الدقيقة 29.

وكاد أحمد راشد أن يكلف الوحدة كثيراً عندما أخطأ في إبعاد الكرة أمام أحمد إبراهيم، الذي لم يستغل الفرصة بالشكل المطلوب، وأجرى الوحدة تغييراً ثانياً جاء اضطراريا بعد إصابة محمد برغش بشط عضلي، ولعب محمد العكبري بدلاً منه في الدقيقة 42، ونشط الوحدة هجومياً، وخطف أمانجو الكرة، ومررها إلى محمد إبراهيم الذي هز «الشباك العنابية» في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع لينتهي الشوط الأول بتقدم دبي بهدف. وضغط الوحدة في الهجوم مع بداية الشوط الثاني، لتعلو رأسية لحمدان الكمالي العارضة، قبل أن ينجح محمد العكبري الذي تابع كرة مرتدة الحارس في إطلاق تسديدة قوية تصطدم بمحمد علي مدافع دبي، وأن تأخذ طريقها إلى الشباك ليعيد الوحدة إلى المباراة في الدقيقة 48، وكاد عامر عمر أن يحرز هدف التقدم لفريقه بتسديدة قوية تألق في إبعادها محمد عبد الله، لكن الهدف الوحداوي لم يتأخر كثيراً، حيث تمكن تيجالي من تحويل عرضية دياز في المرمى محرزاً الهدف الثاني لـ «العنابي» في الدقيقة 50، ثم أضاع محمد الشحي فرصة خطيرة بعد عرضية من دياز، وتلتها أخرى لتيجالي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا