• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إقامة البطولة بين يناير وأبريل والنهائي 29 مايو

الكأس تعود إلى النظام القديم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 مايو 2015

معتز الشامي (دبي)

علمت «الاتحاد» أن بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، سوف تعود لشكلها القديم الذي كانت عليه خلال المواسم الماضية، حيث لن تقام بالكامل في شهر واحد، مثلما هو حال النسخة الحالية من البطولة، ولكن يتم إقامتها الموسم المقبل خلال الدوري، بحيث تقام مباريات دور الـ 16 يومي 12 و13 يناير، بينما يقام دور الثمانية في 24 أبريل، على أن يتم الاكتفاء بمباريات نصف النهائي والنهائي خلال مايو، وهو الشهر نفسه الذي يشهد ختام الدوري يوم 21 منه، بينما تقام مباراتا نصف نهائي الكأس 12 مايو، والنهائي 29 مايو.

وتفيد المتابعات أن اتحاد الكرة وافق على عدم إقامة البطولة في شكلها الحالي للموسم المقبل، للتسهيل على المنتخب ولعدم ضغط «الروزنامة»، خاصة بعد أن أبدت لجنة دوري المحترفين تفهماً لمطالب الجهاز الفني للمنتخب الوطني وفترات التجمع المطلوبة، وبالتالي تلبية احتياجات «الأبيض»، بالإضافة إلى الأندية سواء للمشاركة الخارجية أو المحلية.

وتتيح اللجنة فرصة أفضل أمام أنديتنا المشاركة في دوري الأبطال عبر إتاحة 8 أيام راحة سلبية قبل وبعد أي مباراة تلعبها أنديتها في المحفل القاري، ويكون اليوم الخامس لمباراتها في الدوري المحلي، بحيث يحصل النادي على راحة 4 أيام قبل الجولة الآسيوية، وأيضاً 4 أيام بعدها.

أما توقف الدوري بسبب كأس الخليج، فقد تقرر أن يدخل «الأبيض» تجمعه استعداداً لـ «خليجي 23» يوم 8 ديسمبر، وحتى انطلاق البطولة 21 من الشهر نفسه.

وعلى الجانب الآخر، غابت المعايير الإحترافية في التعامل مع النظام الجديد لبطولة هذا العام، و شهدت مباريات دور ال16 تعاملاً غير متوقع من معظم الأندية .

وأبدت لجنة المسابقات باتحاد الكرة، دهشتها من عدم اهتمام الأندية بإقامة مؤتمرات صحفية بحضور مدرب ولاعب من كل فريق، للحديث عن مباريات هذا الدور، فضلاً عن وجود شكاوى من بعض الإعلاميين، بسبب عدم التزام بعض الأندية التي خاضت مباريات الأمس بإقامة منطقة مختلطة للتسهيل على وسائل الإعلام عقب المباريات. يأتي ذلك في الوقت الذي تلتزم فيه نفس الأندية التي تخوض مسابقة الكأس، بمعايير احترافية مميزة في التنظيم عند إقامة مباريات الدوري، بينما يختلف الحال لدى بعضها في الكأس.

وترغب لجنة المسابقات واتحاد الكرة في التأسيس لتعامل مختلف مع بطولة الكأس، لتحويلها إلى بطولة قائمة بذاتها، سعياً وراء تسويقها والبحث عن رعاة دائمين لها يرفعون من قيمة إجمالي الدخل المالي للبطولة بما يحقق أرباحاً تسويقية تدخل خزينة الاتحاد، ولكن المؤشرات الأولى للتنظيم تؤكد على وجود بعض السلبيات التي رصدتها لجنة المسابقات. وعلمت «الاتحاد» أن اللجنة سوف تعمم على جميع الأندية تعديلات جديدة، تضمن ضرورة الالتزام بمعايير التنظيم الخاصة بمباريات الدوري، خلال إقامة منافسات الكأس، مع التشديد على ضرورة إقامة مؤتمر صحفي قبل أي مباراة بـ 48 ساعة، بحضور مدرب ولاعب من كل فريق، على أن ترسل اللجنة مراقباً لحضور تلك المؤتمرات، كما يتم الأمر مع لجنة دوري المحترفين.

ويتوقع أن يتم البدء في تطبيق المطالب أو التعديلات الجديدة مع مباريات دور الثمانية لبطولة الكأس، حيث يتم الالتزام بما يرد من اللجنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا