• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

التاريخ المشرف يتحول إلى واقع أليم

«يد الشرقية» لا تصفق منذ 20 عاماً !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 فبراير 2016

فيصل النقبي (الفجيرة)

دخلت كرة اليد في المنطقة الشرقية مرحلة هي الأصعب في مسيرتها بعدما تراجعت للخلف، واختفت اللعبة في عدد من الأندية، بل إن المنطقة لا تضم فريقاً في فئة الرجال باستثناء اتحاد كلباء الذي يواجه كل الصعاب في المشاركة، بسبب قلة الإمكانات البشرية والمادية، ويكفي أنه انسحب من كأس الإمارات للرجال هذا الموسم، وتكرر انسحابه من المباريات في الموسم الماضي لظروف صعبة.

الرياضيون من أبناء المنطقة الشرقية لا يصدقون ما وصلت إليه اللعبة التي كانت لها صولات وجولات، قبل 20 عاماً، وتلخصت هموم ومشاكل اللعبة في عدد من النقاط، في مقدمتها ضعف المردود المالي وقلة الاهتمام الإداري من قبل إدارات الأندية التي باتت تفكر بهاجس الفريق الأول لكرة القدم فقط، وغياب الخطط الواضحة لإعادة تأسيس اللعبة من جديد، إضافة إلى التسرب الكبير للمواهب الشابة القليلة أصلاً إلى لعبات أو أندية أخرى في ظل عالم الاحتراف الذي تعيشه كرة القدم.

ومن بين أندية الساحل الشرقي الستة وهي اتحاد كلباء والفجيرة والعروبة والخليج ودبا الفجيرة ودبا الحصن، هناك نادٍ وحيد لديه نشاط الفريق الأول للعبة هو اتحاد كلباء، كما أن هناك 3 أندية فقط تمارس اللعبة وهو بمعدل 50% من الأندية لم تلغِ النشاط ولديها فرق براعم وصغار في اللعبة.

وأكد سعيد الخطيبي مشرف الألعاب الجماعية والفردية في نادي دبا الفجيرة، أن ناديه لا يستطيع أن يعيد اللعبة لأسباب عدة، لعل أبرزها قلة الدعم المادي التي تعتبر أهم المشكلات التي تتعرض لها الأندية التي لا تملك الموارد الكافية.

وقال: النادي يعاني من ندرة المواهب القادرة على الانخراط باللعبة بسبب الظروف المالية التي لا تكفي لتسيير نشاط واحد بشكل طبيعي فكيف بعدد من الأنشطة المختلفة، وأضاف: الحل يكمن أولاً في وضع خطة شاملة تبدأ من الهيئة العامة للشباب والرياضة مروراً بالاتحادات ثم المجالس الرياضية لتنشيط اللعبة من جديد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا