• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

رجم باكستانية حتى الموت على يد عائلتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مايو 2014

ا ف ب

رجمت باكستانية حامل في شهرها الثالث حتى الموت، في وسط مدينة كبرى في البلاد على يد افراد من عائلتها يعارضون زواجها من رجل تحبه.

وقد تقدمت العائلة الغاضبة بشكوى بتهمة "الخطف" في حق زوج هذه الشابة التي حضرت إلى محكمة لاهور (شرق)، "حيث كانت ستقول للقاضي انها تزوجت بملء ارادتها" على ما قال محاميها راو محمد خارال.

الا ان الشابة فردانة لم تتمكن من الادلاء بشهادتها لأن نحو ثلاثين فردا من عائلتها هاجموها ما ان وصلت امام المحكمة الواقعة في وسط هذه المدينة الكبيرة التي تعد اكثر من عشرة ملايين نسمة على ما ذكرت الشرطة.

وقال رنا اختار المسؤول الكبير في الشرطة "بادر شقيقها باطلاق النار عليها من بندقيته الا انه لم يصبها"، مضيفا "فرت فردانة الا انها تعثرت ووقعت ارضا. فحاصرها افراد من عائلتها ورجموها بالحجارة حتى الموت".

وبطلب من عائلة الزوج رفعت شرطة لاهور شكوى ضد عائلة الشابة على ما اوضح محمد مشتاق المسؤول ايضا في الشرطة.

يشار إلى أن الشابة فردانة اقبال (25 عاما) تزوجت قبل فترة قصيرة من الشاب وتحدت تاليا ارادة عائلتها في بلد، حيث الزيجات القسرية سائدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا