• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«ليكيب»:

المدريديون افتقدوا الدقة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 مايو 2015

أنور إبراهيم (القاهرة) أشارت صحيفة «ليكيب» إلى أن يوفنتوس بطل إيطاليا كان على مستوى الحدث وفجر مفاجأة لم يكن يتوقعها الكثيرون، فهو الذي سيواجه البارسا في المباراة النهائية وليس الريال، على اثر انتزاعه تعادلاً مهماً في «برنابيو» 1-1 بعد أن كان فاز في لقاء الذهاب في تورينو 2-1. وتابعت: اللقاء أوفى بوعوده وكان على مستوى طموحات وآمال عشاق الكرة في رؤية مباراة تليق بدور قبل نهائي لأهم بطولة أوروبية. وأشارت: المدريديون شنوا سلسلة من الهجمات المتتالية ولكنهم افتقدوا الدقة في «اللقطة الأخيرة»، ولم يتمكنوا من التسجيل إلا من ركلة جزاء كانت موضع خلاف. وواصلت: المدريديون ندموا في المقابل على عدم إحكامهم السيطرة على الكرة في بداية الشوط الثاني عندما تركوها للاعبي اليوفي الذين احسنوا استغلال الموقف وسجلوا هدف التعادل والتأهل بقدم الإسباني موراتا لاعب الريال السابق والذي لم يحتفل بالهدف مراعاة لمشاعر جماهير الريال. ومن جهة أخرى، قالت الصحيفة إن لاعبي اليوفينتوس تحلوا بالذكاء وتفوقوا دفاعيا بفضل تلاحمهم وصلابتهم وقدرتهم على شن هجمات مضادة سريعة أثارت قلب دفاع الريال المكون من راموس وفاران. ومضت في موضع آخر: البداية السريعة للريال في الشوط الأول أثارت الذعر في قلوب مشجعي اليوفي، وكان بمقدور لاعبي الريال أن يضيفوا هدفاً ثانياً في هذا الشوط، لكنهم أضاعوا كل الفرص، بينما كانت هجمات الريال في الشوط الثاني غير منضبطة، ولم تفلح الكرات الطويلة العالية داخل منطقة جزاء اليوفي بينما نجح بطل إيطاليا رغم قلة هجماته في أن يشكل خطورة حقيقية على مرمى كاسياس. وأشادت بالمهاجم موراتا وقالت إنه غطى على كارلوس تيفيز بذكائه وتحركاته الخطيرة والتي أكد بها لجماهير الريال إنه نضج وكبر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا