• الجمعة 02 شعبان 1438هـ - 28 أبريل 2017م

مصرف الهلال تصدر قائمة «جلوبال فاينانس»

3 بنوك إماراتية ضمن أكثر المؤسسات الإسلامية أماناً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 سبتمبر 2016

حسام عبد النبي (دبي)

تصدر مصرف الهلال قائمة جلوبال فاينانس 2016 لأكثر 10 مؤسسات مالية إسلامية أماناً في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك ضمن استطلاع سيتم نشره خلال نوفمبر المقبل ضمن التصنيف السنوي الـ 25 الذي تجريه المؤسسة لأكثر البنوك أمانا في العالم.

واستحوذت البنوك الإماراتية على 3 مناصب ضمن القائمة، حيث جاء مصرف أبوظبي الإسلامي في المركز الثالث، وجاء بنك دبي الإسلامي في المركز العاشر. كما استحوذت البنوك الكويتية على 3 مراكز ضمن القائمة، وهي بيت التمويل الكويتي (المركز الثاني)، البنك الأهلي المتحد (المركز الرابع) وبنك بوبيان (المركز التاسع).

أما البنوك القطرية فقد حازت 3 مراكز ضمن قائمة أكثر المؤسسات المالية الإسلامية أماناً، وهي بروة بنك (المركز الخامس) وبنك قطر الإسلامي الدولي (المركز السادس)، ثم بنك قطر الإسلامي (المركز الثامن). في حين جاء بنك الراجحي السعودي في المركز السابع.

ووفقاً لتقرير صادر عن جلوبال فاينانس، فإنه على الرغم من أن انخفاض أسعار النفط قد قلل من حجم الثروات ، إلا أن حجم الأصول الإجمالية الإسلامية المملوكة للبنوك العالمية من المتوقع أن تصل إلى 3,2 تريليون دولار أميركي خلال أقل من خمس سنوات.

وأوضح التقرير أنه تم اختيار البنوك من خلال تقييمها بناء على التصنيفات الائتمانية طويلة المدى من قبل وكالات التصنيف العالمية موديز، وستاندرد أند بورز، وفيتش، وإجمالي أصول أكبر 1000 بنك في جميع أنحاء العالم، مشيراً إلى أن تصنيف المؤسسات المالية الإسلامية الأكثر أماناً واستقراراً وسيولة في دول مجلس التعاون الخليجي يوفر أداة متسقة لمقارنة القوة المؤسسية لمقدمي خدمات التمويل الإسلامي في المنطقة.

ويشمل التقرير الكامل لقائمة جلوبال فاينانس تصنيف البنوك العالمية من حيث أكثر 50 بنكا أمانا، وأكثر 50 بنكاً تجارياً أمانا في العالم، وأكثر البنوك أمانا حسب الدولة، فضلاً عن أكثر 50 بنكا أمانا في الأسواق الناشئة، وأكثر 50 بنكاً في أوروبا أمانا، وال 50 بنكا الأكثر أمانا في الشرق الأوسط، وكذا أكثر المؤسسات المالية الإسلامية أمانا في دول مجلس التعاون الخليجي، ثم أكثر البنوك أمانا حسب المنطقة (آسيا وأستراليا ووسط وشرق أوروبا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط/‏‏ أفريقيا وأمريكا الشمالية وأوروبا الغربية).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا