• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بطموح المنافسة على اللقب

الإمارات والشباب.. «ذكريات الأخضرين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 مايو 2015

علي شويرب (رأس الخيمة)

يستضيف فريق الإمارات بملعبه الشباب في الساعة التاسعة والربع مساء اليوم، ضمن دور الـ 16 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، في مباراة صعبة على الفريقين، ووسط طموحات كبيرة للمنافسة على اللقب، خاصة في ظل الاستعدادات والجاهزية التي يتمتعان بها، تحديداً بعد النتائج الإيجابية في الدوري، ولن يقتصر اللقاء على حسابات الصعود فقط، رغبة في تحقيق طموحاتهما، وإنما لحسابات خاصة لكل فريق، ويحلم «الصقور» بتكرار «سيناريو 2010»، عندما نجح في حصد البطولة للمرة الأولى في تاريخه، بعد فوزه في المباراة النهائية على الشباب 1 - 3، لذلك يرغب بتذوق طعم الإنجاز مرة أخرى، خاصة أن كل الظروف مهيأة له لبلوغ هدفة حالياً بشكل أكبر، بعد الاستقرار الفني والنفسي الذي يعيشه إضافة إلى امتلاكه لنخبة من اللاعبين المميزين بقيادة المدرب البرازيلي باولو كاميلي الذي يشرف على الفريق للموسم الثاني على التوالي، وحقق معه المركز العاشر في الدوري برصيد 30 نقطة في سابقة هي الأولى ل «الصقور»، كما يسعى أيضا لكسر النتائج السلبية التي يعاني منها على ملعبه.

في المقابل، يطمح الشباب في رد اعتباره، بعد أن حرمه الإمارات من اللقب في ذلك الموسم، من خلال استثمار الحالة المتطورة للفريق، من حيث الأداء والنتائج التي حققها في الدوري بحصوله على ثالث الدوري برصيد 49 نقطة، ومواصلة مسيرته الإيجابية، من أجل حصد بطولة الكأس، بعد أن وصل إلى مرحلة متقدمة من الجاهزية مع توافر المقومات لديه، والرغبة في عدم تفويت هذه الفرصة السانحة. ويسعى «الجوارح» لرد الاعتبار لخسارته بملعبه في الدور الثاني أمام مستضيفه بنتيجة 1 - 3، رغم أنه سبق له الفوز على الإمارات بملعبه 3 - 2 في الدور الأول، خاصة أنه يلعب مكتمل الصفوف، ويضع آمالاً كبيرة في تخطي الإمارات اليوم، لأن ذلك يمثل نقلة مهمة في مسيرة الفريق بالبطولة نحو المنافسة على اللقب، نظرا لأن الفوز يمنحه دفعة كبيرة في المباراة التي تنتظره في إياب نصف نهائي البطولة الخليجية على ملعبه 19 مايو الجاري أمام النصر.

صفوف صاحب الأرض مكتملة

كاميلي: «الصقور» طموحه «المدى البعيد»

رأس الخيمة (الاتحاد) قال البرازيلي باولو كاميلي مدرب الإمارات إن الفريق أمامه فرصة كبيرة في الوصول إلى أبعد مدى في الكأس، ولا يوجد ما يمنع من المنافسة على اللقب أيضاً، مع توافر كل الظروف التي مهيأة لتحقيق ذلك، خاصة أن البداية على أرضنا، وهذا شيء جيد، رغم أن الملعب غالباً ما كان ضدنا في الكثير من المباريات خلال الدوري، ولكن نأمل اليوم تغيير مجرى ذلك. وأضاف: رغم أن المباراة صعبة، وهي أمام فريق قوي لديه لاعبون متميزون، ونجح في احتلال المركز الثالث في الدوري، وبالتأكيد فإن طموحه الفوز بالكأس، إلا أن ذلك لن يكون على حسابنا، لأننا أيضاً لدينا حلم المنافسة على اللقب وسبق للفريق أن فاز بالبطولة، ورغبتنا قوية في تكرار الإنجاز، وإذا فزنا اليوم ستكون مباراة ربع النهائي على ملعبنا أيضاً، وهذا بدوره يصب في مصلحتنا. وقال «نلعب بخطوط متكاملة، وليست لدينا غيابات باستثناء جمال إبراهيم، بسبب عقد قرانه، ونبارك ونتمنى له حياة زوجية سعيدة، ولا شك أن جمال مهاجم متمكن، ولكن لن يكون لغيابه تأثير على الفريق، نظراً لوجود أكثر من خيار بديل له، كما أننا تدربنا الأيام الماضية على تنفيذ بعض التكتيكات التي تقودنا إلى التفوق على المنافس، ولا ننظر إلى فوزنا عليه في مباراتنا الأخيرة، لأننا ندرك جيداً أن لكل مباراة لها ظروفها، واليوم الوضع مختلف، لأن نظام الكأس بخروج المغلوب، وليس هناك مجال للتعويض، والفوز فقط يكفل لنا تخطي هذه المرحلة، ويجب عدم تفويت هذه الفرصة. وقال كاميلي: نلعب بأسلوب متوازن، ولن يكون هناك اندفاع من جانبنا، وجميع الخطوط عليها مسؤولية كبيرة، ومن الأهمية التركيز في المباراة، وتفادي الوقوع في الأخطاء، كما أنني طالبت مهاجمينا باستغلال الفرص التي تتهيأ لهم بالشكل الصحيح الذي يكفل لنا التسجيل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا