• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إنجاز إماراتي جديد في رماية آسيا

سعيد بن مكتوم يتأهل للأولمبياد.. وبن فطيس يصطاد الذهب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 فبراير 2016

حسن رفعت (نيودلهي)

أهدت بعثة منتخبنا الوطني للرماية المشاركة في بطولة آسيا، الإنجاز الرائع الذي حققته للمرة الأولى في تاريخها بتأهل جميع رماة الأطباق من الأبراج «الأسكيت» إلى الأدوار النهائية والفوز بالميداليتين الذهبية والبرونزية وبطاقة التأهل الثانية إلى أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 بالبرازيل، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي.

كما أهدت البعثة الإنجاز إلى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وإلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وإلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.

وكان يوم أمس مشهوداً في تاريخ رياضة ورماية الإمارات، فقد تأهل إلى النهائيات كل من الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم والنجم الأولمبي سيف بن فطيس ومحمد حسن لأول مرة في تاريخ مسابقة الأطباق، كما حصد نجم منتخبنا سيف بن فطيس «كعادته» المركز الأول والميدالية الذهبية، فيما حل الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم في المركز الثالث ونال الميدالية البرونزية وبطاقة التأهل إلى الأولمبياد، وهي البطاقة الثالثة لرماية الإمارات بعد التي حصل عليها سيف بن فطيس في الأسكيت وخالد الكعبي في الدبل تراب، كما أنه للمرة الأولى يشهد نهائي بطولة لرماية الأطباق حصول اللاعبين الذين تأهلوا إلى النهائي على الكوتا، لأن سيف بن فطيس حصل عليها في قبرص من قبل، ولذلك ذهبت البطاقة الأولى للكويتي سعود حبيب صاحب المركز الثاني والميدالية الفضية، فيما نال الشيخ سعيد بن مكتوم البطاقة الثانية بالبطولة والثانية لمنتخب الأسكيت، وحسب قانون الاتحاد الدولي، فإنه يحق لكل دولة بطاقتا تأهل فقط في اللعبة الواحدة، لذلك لم يحصل لاعبنا المجتهد محمد حسن على جواز المرور إلى الأولمبياد، رغم أنه بذل جهداً كبيراً وحل بالمركز الرابع، وكانت البطاقة من نصيب الرامي الذي يليه القطري صاحب المركز الخامس راشد حمد.

وأنهى بطلنا الذهبي القاري سيف بن فطيس الدور التمهيدي محتلاً المركز الأول برصيد 123 طبقاً، وتساوى في المركز الثاني الكويتي سعود حبيب والقطري راشد حمد برصيد 122 طبقاً، ثم الشيخ سعيد بن مكتوم ومحمد حسن برصيد 121، ثم الكويتي عبد الله الرشيدي بطل العالم الأسبق برصيد 119 طبقاً.

وجاء نهائي البطولة لتكتب قصة إبداع حقيقي لرماتنا، حيث تأهل سيف بن فطيس للمرة الثانية بجدارة، ليؤكد علو كعبه وليلعب على ذهبية البطولة، كما كان المركزان الثالث والرابع من نصيبنا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا