• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مدير عام هيئة الإمارات للهوية:

الخوري: الحكومة الذكية ستلبي تطلعات المواطنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

عماد عكور – أبوظبي:

خلال أربعة أشهر أو أكثر قليلًا ومنذ إطلاق «الاتحاد» صفحتها المتخصصة «الصفحة الذكية» التي تعنى بمتابعة مبادرة الحكومة الذكية، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، في مايو من العام الماضي. ومن خلال المقابلات واللقاءات المختلفة التي أجرتها الصفحة مع عدد من الخبراء الإماراتيين والعديد من المسؤولين المعنيين بهذه المبادرة والمهتمين بها، اتفق الجميع ودون تردد على ضرورة أن يكون لهيئة الإمارات للهوية، دور بارز ومهم في دعم هذه المبادرة، لا يقتصر فقط على طرحها تطبيقات وخدمات ذكية، إنما يتجاوز ذلك ليكون جزءاً رئيسياً لا يتجزأ من هذه المبادرة المتميزة، التي ستأخذ خدمات الجهات الحكومية إلى منحى جديد كلياً، يمتاز بالسرعة والسهولة والأداء غير المسبوق.

وبهذا الصدد يتحدث إلينا الدكتور المهندس علي محمد الخوري مدير عام هيئة الإمارات للهوية، عن مستقبل هذه المبادرة والدور الكبير الذي ستلعبه في التسهيل على المواطنين والمقيمين على أرض الدولة، كما ويوضح دور الهيئة في دعم المبادرة وكيفية تفعيل بطاقة الهوية الإماراتية لخدمتها، والأهمية القصوى التي توليها الهيئة في تطبيقاتها الذكية، وتأكيده أن هذا العام سيشهد ولادة نسخة محسنة من تطبيق الهوية الإماراتية ترضي المستخدمين وتلبي حاجاتهم وتقدم لهم الكثير من الخدمات بطريقة مبتكرة أقل تعقيداً.

نقلة نوعية

أكد الدكتور المهندس علي محمد الخوري مدير عام هيئة الإمارات للهوية، التي احتفلت مؤخراً بحصدها خمس جوائز في «جائزة محمد بن راشد للتميز الحكومي بنسختها 2014»، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله»، صاحب نظرة ثاقبة وعزيمة لا تلين ولا تنضب في تنفيذ كل ما من شأنه إسعاد المجتمع الإماراتي والتسهيل عليه. كما أكد ودون أدنى شك أن مبادرة «الحكومة الذكية» هي واحدة من هذه المبادرات التي تعتبر نموذجاً في تجسيد الإبداع في تقديم الخدمات الحكومية، والتي تقوم على النموذج التشغيلي في توقع وتلبية احتياجات المتعاملين ومتطلباتهم بطريقة إبداعية وفعالة بما يفوق توقعاتهم وبما يضمن تقديم الخدمات الحكومية على أكمل وجه وبطريقة عصرية وراقية، والتي من خلالها ستحقق دولة الإمارات العربية المتحدة تقدماً ملموساً في سلم التنافسية العالمية وعلى مختلف الصعد.

هذا وأشار إلى أن العمل جارٍ على قدم وساق من قبل القائمين على المبادرة في تنفيذ وبناء البنى التحتية التقنية، ووضع الأطر الفنية والقانونية اللازمة لذلك، ولا شك في أن المشاريع التي تنفذها الهيئة، وفي مقدمتها مشروع الربط الإلكتروني، ومشروع الهوية الرقمية (مركز التصديق الإلكتروني) من أبرز هذه المشاريع الداعمة لمشروع الحكومة الذكية، وأنه على ثقة بأن هذه المبادرة ستحدث نقلة نوعية في مجال تقديم الخدمات الحكومية في المستقبل القريب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض