• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«لا جازيتا ديللو سبورت»:

يوفنتوس الحلم في النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 مايو 2015

روما (د ب أ)

انطلق نحو ثلاثة آلاف من مشجعي يوفنتوس في وقت مبكر أمس إلى مطار تورينو لاستقبال بعثة الفريق بعد التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، ومواجهة برشلونة 6 يونيو المقبل في برلين، بعد الإطاحة بريال مدريد صاحب الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بالبطولة الأوروبية برصيد عشرة ألقاب. والتقط المشجعون صور «سيلفي» مع اللاعبين ورددوا الهتافات التشجيعية في مطار ساندرو بيرتيني في تورينو في تكرار لنفس السيناريو الذي حدث يوم الثاني من مايو الجاري عند الاحتفال باللقب الرابع على التوالي في الدوري الإيطالي. وكتبت الصفحة الرئيسية لصحيفة «لا ستامبا» التي تصدر في تورينو: «يوفنتوس الآن على موعد مع برشلونة»، فيما أشارت صحيفة «إل كوريري ديللو سبورت»، «الأبطال»، و«يوفنتوس العملاق» تعليقا على صورة لارتورو فيدال وهو يحتضن عددا من زملائه. واستهلت صحيفة «لا جازيتا ديللو سبورت» تعليقها على المباراة بالقول: «يوفنتوس الحلم في النهائي» و«موراتا أطاح بالريال» احتفالا بهدفي الفارو موراتا في مرمى فريقه السابق ريال مدريد خلال مباراتي الذهاب والإياب.

وتصدر موراتا عناوين الصحف بعد رفضه الاحتفال بهدفيه في شباك النادي الملكي. ونال موراتا «22 عاما» احتراما واسعا بعد رفضه الاحتفال بالإطاحة بالفريق الذي تربى بين صفوفه، من دوري الأبطال. وبالتأكيد لن يشعر موراتا بتأنيب ضمير إذا نجح في هز شباك برشلونة، الذي تعتبره الصحف الإيطالية المرشح الأول لرفع كأس دوري الأبطال على الاستاد الأولمبي في برلين يوم السادس من يونيو المقبل. وأشار لويجي جرانتزيني الصحفي بصحيفة «لا ستامبا» إلى أن الثلاثي بول بوجبا وأندريا بيرلو وكارلوس تيفيز كانت مساهمتهم محدودة في التأهل إلى نهائي دوري الأبطال. ولم يصل بوجبا بعد إلى مستواه المعهود بعد تعافيه من الإصابة، بينما تعرض تيفيز لرقابة لصيقة في لقاء الإياب أمام الريال بعد تألقه في مباراة الذهاب، بينما من المتوقع أن يستعيد المخضرم بيرلو صولاته وجولاته في المراحل الأخيرة من الموسم.

ومن المتوقع أن تكون المباراة النهائية لدوري الأبطال مصدر الهام بالنسبة لبيرلو، الذي رفع مع حارس فريقه جيانلويجي بوفون والمدافع أندريا بارتزالي لقب كأس العالم مع المنتخب الإيطالي في 2006 على نفس الملعب بعد الفوز على فرنسا بركلات الجزاء الترجيحية في المباراة النهائية. وقال القائد بوفون: لا تحظى بفرص كثيرة لخوض مثل هذه المباراة النهائية، عندما تأتي الفرصة عليك أن تقتنصها، لن نذهب إلى برلين في نزهة، إنها فرصة هائلة، أشعر بفخر شديد. ووصف المدرب ماسيميليانو اليجري التأهل بأنه «مذهل ولكن حقيقي»، مشيرا إلى أن فريقه «يستحق الإشادة، لقد كانت ليلة مذهلة لهم ولكرة القدم الإيطالية بشكل عام». وأضاف: «بدأت اتفهم حجم الموسم الهائل الذي نعيشه، ربما ذهبنا أبعد مما كان يتوقع أي شخص». ومع حسم لقب الدوري الإيطالي والصعود لنهائي دوري الأبطال، يسعى يوفنتوس لتحقيق ثلاثية تاريخية خاصة وأنه سيواجه لاتسيو في نهائي كأس إيطاليا الأربعاء المقبل، علما بأن المباراة كان مقرر لها في البداية يوم السابع من يونيو المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا