• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

سقط من الطابق الـ 22 بمنطقة النهدة

التحقيق مع 6 أشخاص في وفاة «العاشق السيرلانكي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

أحمد مرسي (الشارقة)

تحقق نيابة الشارقة مع 6 أشخاص بينهم 4 نساء من الجنسية السيرلانكية وشخصان من الجنسية الهندية، في واقعة سقوط سيرلانكي من الطابق 22 بإحدى البنايات في منطقة النهدة بالإمارة.

وكشف سالم الزعابي وكيل النيابة بالشارقة، المعني بالواقعة، أن النتائج الأولية للتحقيق كشفت أن الشخص المتوفى وقع خلاف بينه وبين إحدى النساء من جنسيته، وكانت تربطهما علاقة صداقة وتقيم معه في الشقة. وأنه كان يغار عليها بصورة كبيرة، وهددها مسبقاً بقتلها ثم الانتحار. وأضاف أن النساء الأربع كن يسكن مع الشخص في شقة من غرفتين بمنطقة النهدة وتبين أنهن جميعاً هاربات من كفلائهم، بينما الشخصان الآخران اللذان يتم التحقيق معهما هما حارس البناية ومسؤول عقارات معني بالشقة، حيث كانا شاهدين على الواقعة.

وقال الزعابي إن النيابة اطلعت على تسجيلات الكاميرات الموجودة في ممر البناية، التي أظهرت أن القتيل وعشيقته عادا في وقت متأخر لمحل سكنهما، وكانا في حالة سكر، وقد تعدى عليها مراراً في الممر الموجود بالطابق الـ 22 اللذين يسكنان فيه، وظلت تقاومه وتدافع عن نفسها بقدميها ويديها. وتابع: «لم يتسنَ للنيابة التعرف على ما دار لاحقاً داخل الشقة التي يقطنها المتوفى والأشخاص بعد أن قام المجني عليه بإدخالها الشقة بالقوة، كما أن حارس البناية ومسؤول العقار حضرا للشقة بعد أن علا صوت الشجار، ودخلا للشقة التي شهدت الواقعة».

وأشار وكيل النيابة إلى أن الشهود يركزون في أقوالهم على أن القتيل توجهه لبلكونة الشقة وألقى بنفسه منها، إلا أن النيابة تستكمل التحقيقات معهم، وتنتظر كذلك بعض التقارير الخاصة بالواقعة من مسرح الجريمة والصور والبصمات من الطب الشرعي، التي سيتبين من خلالها للنيابة نفي أو إثبات ما إذا كان الشخص قد ألقى بنفسه أم أن هناك شبهة جنائية في الواقعة. وأوضح أن النساء الأربع محتجزات على ذمة الواقعة وبعد الانتهاء من جميع الإجراءات سيتم توجهيه التهم لهن وفق الأدلة والبراهين. وأمرت النيابة بإخلاء سبيل الشخصين الآخرين، حارس البناية ومسؤول العقارات، بضمان محل إقامتهما، وسيتم استدعاؤهما إذا تطلب الأمر ذلك.

يذكر أن الواقعة في 24 أبريل الماضي، وأن الوقعة حدثت قرابة منتصف الليل، وتوفى الشاب بعد أن سقط من الطابق 22 في برج بمنطقة النهدة، وأن فريق التحقيق من المختبر الجنائي في القيادة العامة لشرطة الإمارة وسيارة إسعاف توجهه للموقع وبحضور وكيل النيابة، وبعد انتهاء جميع الإجراءات من تصوير ورفع بصمات وتسجيل للواقعة والمعاينة الكاملة للموقع، أمر وكيل النيابة بتحويل جثة الشخص للمختبر الجنائي للتعرف على أسباب الوفاة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض