• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الغرامة جزاء السب عبر رسائل المحمول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أيدت المحكمة الاتحادية العليا حكماً قضائياً بتغريم متهم بالسب ألف درهم وإحالة الدعوى للقضاء المدني، وذلك في الدعوى المقامة من المجني عليه، وأحالتها النيابة العامة إلى المحاكمة الجزائية، بوصف أنه سب الشاكي وذلك بأن وجه له عبارات السب، والتي من شأنها خدش شرفه واعتباره، عن طريق رسائل نصية بعثها له عبر الهاتف، على النحو الثابت بالتحقيقات.

وطلبت النيابة العامة معاقبته وفقا للمادة 374 فقرة 2 من قانون العقوبات وكانت محكمة أول درجة قضت غيابياً بتغريم الطاعن مبلغ ألف درهم عما أسند إليه وإحالة الدعوى المدنية إلى المحكمة المختصة، وعارض المدعى عليه قضاء ذلك الحكم أمام محكمة الشارقة الاتحادية الابتدائية، أصدرت المحكمة حكمها، والذي قضى بقبول المعارضة شكلا ورفضها موضوعا، ثم استأنف الطاعن هذا الحكم بالاستئناف، وقضت محكمة الشارقة الاتحادية الاستئنافية برفضه وتأييد الحكم المستأنف، فأقام الطاعن طعنه المطروح.

وبنى المدعى عليه طعنه على سبب وحيد، وهو مخالفة القانون والخطأ في تطبيقه وتأويله حينما دان الطاعن عن تهمة سب المجني عليه من دون بيان لأركان هذه الجريمة، ذلك أن الواقعـة لا تعــدو إلا مشادة كلامية خلت من ثمة ألفاظ تشكل جريمة السب وأن الألفاظ التي تلفظ بها الطاعن هي ألفاظ عادية لا تخدش الشرف أو الاعتبار ولم يتحقق القصد الجنائي في تلك العبارات إذ لم تتم إذاعتها وإعلام الجمهور بها كما أن الواقعة غير صحيحة ولا تعدو مجرد ادعاءات من المجني عليه، وإذ لم يعن الحكم المطعون فيه ببحث مدى توافر أركان الجريمة، الأمر الذي يعيبه بما يستوجب نقضه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض