• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لا تقتصر على المرأة فقط

«الغيرة».. تـدمر الحياة الزوجية أحياناً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

التصقت الغيرة بالمرأة، فهي متهمة دوماً بـ «الغيرة الشديدة»، وأنها الكائن الانفعالي الذي تلتصق به هذه الصفة. في المقابل، يرى البعض أن المرأة لا تكتمل إلا حينما تتصف بذلك، فجمال عاطفتها وشخصيتها يظهر حينما تغار، شرط أن تكون نوعاً من الغيرة الجميلة غير المؤذية التي تُشعر الرجل بأنه الأهم في حياتها، في ذات الوقت هناك نوع آخر من الغيرة غير المحببة، التي تحول الإنسان إلى شخص حقود يحيك المؤامرات ليتخلص من الطرف المميز أو الناجح، أو تلك الغيرة التي تنقص من شأن صاحبها وتجعل منه يهين نفسه وكرامته.

المرأة تغار أكثر حين تشعر بأن شيئاً من حقها قد سلب أو لم تحصل عليه، هكذا تقول آمنة السويدي (موظفة ومتزوجة)، موضحة أن الغيرة تختلف، بحسب نوع المرأة وأسلوب تفكيرها، فهناك الكثير من السيدات تتحول الغيرة لديهم إلى غشاوة سوداء لا تفرق بين من يحبها أو يغار عليها أو يغار منها، لتدمر كل شيء وتتسبب في إيذاء الآخرين، حيث تتحول الغيرة إلى شكل مرضي خطير، مبينة أن هناك نساء دفعتهن الغيرة للتحول إلى الجانب الإيجابي في حياتهن، فقهرن جميع المخاوف وانطلقن في الحياة بشكل جديد وواثق.

غيرة الرجل

من جهتها، ترفض ميثاء البلوشي (طالبة جامعية) حصر هذه الصفة على المرأة فقط، فالرجل حينما يغار يكون قاسياً بشكل يتفوق على المرأة، فهو غالباً لا يظهر غيرته لكنه يعبر عنها بطريق عنيفة، مشيرة إلى أن زوجها يغار ليس فقط تجاه أمور تتعلق به، بل يغار من أشياء لا تخصه، فمثلاً حينما يسمع أن والدها تمت ترقيته في عمله، فإنه يتصرف بشكل غير محمود، فأراه يرفض التواصل معه، أو يحاول أن يُقلل من شأن تلك الترقية.

غيرة سلبية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا