• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«السيدة العجوز» يتأهل لمواجهة البارسا في نهائي برلين

اليوفي يجرد الريال من لقب الأبطال بهدف «الابن الضال»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 مايو 2015

مدريد (وكالات)

أكد يوفنتوس الإيطالي أن فوزه ذهاباً على ريال مدريد الإسباني حامل اللقب لم يكن ضربة حظ فتعادل معه 1-1 في عقر داره في إياب نصف النهائي وتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأول على ملعب «سانتياجو برنابيو» في مدريد. وحرم يوفنتوس الفريق الملكي من حلم مواجهة غريمه التاريخي ومواطنه برشلونة في النهائي بعد تأهل الأخير على حساب بايرن ميونيخ الألماني الثلاثاء الماضي. وكان النادي الملكي يحتاج إلى الفوز بهدف وحيد لبلوغ المباراة النهائية، لكنه عجز عن تفادي خروجه من المسابقة على يد الفريق الإيطالي على غرار مواجهتهما في الدور ذاته عام 2003 عندما بلغ فريق «السيدة العجوز» المباراة النهائية للمرة الأخيرة في تاريخه. كما فشل لاعبو المدرب الإيطالي كارلو انشيلوتي من أن يصبحوا أول فريق يحتفظ باللقب في الصيغة الحديثة للمسابقة القارية الأم، وإنقاذ موسمهم بعد خروجهم خاليي الوفاض من مسابقة الكأس المحلية وتضاؤل حظوظهم في المنافسة على لقب الليجا، حيث يتخلفون بفارق 4 نقاط عن الغريم التقليدي برشلونة المتصدر قبل مرحلتين من نهاية الموسم، وذلك بعد التعادل المخيب أمام ضيفهم فالنسيا 2-2 السبت الماضي.

وعاد إلى صفوف ريال مدريد مهاجمه الدولي الفرنسي كريم بنزيمة الذي غاب بدوره عن المباريات السبع الأخيرة بسبب إصابة في ركبته وكان دعماً أساسياً لخط الهجوم الى جانب الويلزي جاريث بايل ورونالدو، بعدما اعتمد انشيلوتي على الدولي المكسيكي خافيير هرنانديز «تشيتشاريتو». وفضل أنشيلوتي، الذي فشل بمواصلة المشوار نحو إحراز لقبه الرابع في المسابقة كمدرب (احرزه مع ميلان عامي 2003 و2007 وريال عام 2014) بعد أن توج به كلاعب مرتين أيضاً (عامي 1989 و1990 مع ميلان)، قلب الدفاع الفرنسي رافايل فاران على البرتغالي بيبي، إلى جانب راموس، فيما لعب إيسكو في خط الوسط أساسياً إلى جانب الألماني توني كروس.

وسجل كريستيانو رونالدو في الدقيقة 23 من ركلة جزاء ليمنح ريال مدريد التفوق قبل أن يسكت موراتا الجماهير صاحبة الأرض بعد أن سدد بقوة في سقف شباك الحارس إيكر كاسياس بعد مرور 12 دقيقة على بداية الشوط الثاني. وأصبح رونالدو أول لاعب يسجل 10 أهداف أو أكثر في أربعة مواسم في دوري الابطال. وسجل موراتا «وهو أحد عناصر أكاديمية ناشئين الريال «في مباراة الذهاب التي فاز فيها الفريق الإيطالي 2-1 في تورينو ليسعى يوفنتوس بذلك نحو لقبه الثالث في دوري أبطال أوروبا عندما يواجه برشلونة في النهائي الذي سيقام في برلين 6 يونيو المقبل. وهذا الهدف الرابع لموراتا في آخر 6 مباريات ضمن المسابقة. وسعى الريال بكل ما أوتي من قوة لتسجيل هدف كان سيدفع باللقاء نحو وقت إضافي إلا أنه أضاع مجموعة من الفرص ليظل يوفنتوس في طريقه نحو الثلاثية التي تشمل اللقب الأوروبي ولقبي الدوري والكأس المحليين.

وهنأ ماسيميليانو أليجري المدير الفني لنادي يوفنتوس لاعبي فريقه بعد عبورهم إلى نهائي البطولة، معتبراً أن هذا الإنجاز يعود إلى «التوازن والصفاء الذهني»، الذي تمتع به فريقه في بيرنابيو. وقال أليجري في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة: الشوط الثاني كان صعباً لأن ريال مدريد لديه القدرة على تسجيل الأهداف مع أي هجمة ولكننا أديننا بشكل جيد وسنحت لنا فرصا في الهجمات المرتدة.. أعتقد أن التوازن والصفاء الذهني الشديد كانا وراء هذا الإنجاز». وسجل موراتا نجم الريال السابق هدف التعادل

لفريقه يوفنتوس ليهديه بطاقة العبور إلى المباراة النهائية، وعن هذا الأمر تحدث أليجري قائلاً : «لقد تطور فنيا وبدنيا.. لم يكن يلعب مع ريال مدريد.. ما زال أمامه مساحة أكبر لتطور أفضل». وأصبح يوفنتوس قريباً من التتويج بثلاثة ألقاب هذا الموسم بعد أن حصد لقب الدوري الإيطالي وتأهل إلى المباراة النهائية لبطولتي الكأس الإيطالي ودوري أبطال أوروبا، وهو ما يعد إنجازا كبيرا لفريق المدير الفني ماسيميليانو أليجري. وأضاف المدرب الإيطالي قائلاً : «لا أفكر في الثلاثية.. علينا الآن أن نفوز بكأس إيطاليا والحفاظ على الهدوء.. الآن يجب أن نستمتع بما حققناه أمام ريال مدريد أحد أفضل الفرق في العالم». وأشاد أليجري بأداء لاعبه التشيلي أرتورو فيدال: «لعب مباراة كبيرة.. لقد احتاج وقتا طويلا للعودة إلى مستواه بعد العملية التي خضع لها بعد المونديال ولكنه وصل بشكل جيد إلى ختام الموسم». وتحدث أليجري عن المباراة النهائية للبطولة الأوروبية، التي يستعد لخوضها أمام برشلونة، حيث قال: «ستكون مباراة نهائية صعبة للغاية أمام منافس استثنائي».

أبدى الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال أسفه لسوء الحظ الذي صادف فريقه بتعادله 1-1 مع يوفنتوس وخروجه من الدور قبل النهائي، وهي البطولة التي فاز بلقبها قبل عام، وقال: «لقد قدمنا كل ما لدينا في هذه المباراة.. عملنا على خلق فرص للتسجيل.. لا يمكنني إلقاء اللوم على الفريق.. نشعر بالحزن ولكن علينا أن ننظر إلى الأمام». وأضاف: «كان ينقصنا القيام ببعض التفاصيل الدقيقة.. لم يصادفنا الحظ.. عليننا أن نعترف بذلك.. إذا اعتبرت أنك ذو حظ كبير بالفوز بدوري الأبطال في الدقائق الأخيرة إذا علينا أن نتكلم هنا عن الحظ أيضا». أعرب أنشيلوتي عن رغبته في الاستمرار مع الملكي، وقال: «ليس علي أن أتكلم.. إذا كان النادي راضياً يمكنني الاستمرار وإذا كان غير ذلك فإنه سيتخذ قرارا ما.. أرغب في الاستمرار هنا ولكنني أعرف عالم كرة القدم جيداً.. النادي له الحق في تغيير المدير الفني إذا لم يكن سعيدا». وأضاف: «أنا راض عن السنوات التي قضيتها على مقعد المدير الفني لريال مدريد لأنني تمتعت بعلاقة جيدة للغاية مع اللاعبين وبمساندة مستمرة من النادي.. قضيت وقتاً طيباً هنا وأنا أقدر هذا الأمر بشكل إيجابي». وأرجأ أنشيلوتي الحديث عن مستقبله حتى نهاية الموسم، حيث قال: «علينا أن نختتم الموسم بشكل جيد ثم نتحدث».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا