• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الرئيس الإيطالي يمنح مواطنين «وسام الاستحقاق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

منح الرئيس الإيطالي جيورجيو نابوليتانو اللواء الركن أحمد السبب الطنيجي قائد القوات البحرية السابق ومحش سعيد الهاملي مدير إدارة التعاون الأمني الدولي بوزارة الخارجية «وسام الاستحقاق» لجمهورية إيطاليا، تقديراً لجهودهما ومبادراتهما المتميزة في مجال تدعيم وتعزيز علاقات التعاون بين الإمارات وإيطاليا في المجالات كافة. وقلد جورجيو ستاراس سفير جمهورية إيطاليا لدى الدولة الطنيجي والهاملي الوسام، خلال حفل أقامه في مقر السفارة بأبوظبي أمس، بحضور اللواء الركن بحري إبراهيم سالم محمد المشرخ قائد القوات البحرية وعدد من القيادات العسكرية الإماراتية والإيطالية.

وهنأ السفير الإيطالي الطنيجي والهاملي بحصولهما على الوسام مشيدا بالمستوى المتميز الذي وصلت إليه العلاقات بين البلدين في السنوات الأخيرة والنهضة الحضارية التي تشهدها الإمارات في مختلف المجالات. وعبر اللواء الركن أحمد السبب الطنيجي عن شكره واعتزازه بمنحه الوسام من الرئيس الإيطالي بعد 4 سنوات من تقاعده. وقال «إن هذا التكريم هو رسالة محبة وتقدير وصداقة من رئيس وحكومة وشعب إيطاليا لدولة الإمارات وشعبها، وتعبيراً قوياً من جمهورية إيطاليا عن رغبتها في تعزيز علاقات الصداقة والشراكة مع دولة الإمارات العربية المتحدة إلى أعلى المستويات، بما يرتقي إلى طموحات القيادة في البلدين في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وجورجيو نابوليتانو رئيس جمهورية إيطاليا ويلبي طموحات الشعبين الصديقين». وأضاف الطنيجي أن الوسام سيظل رمزاً له أهمية كبيرة بالنسبة له ولأولاده وأحفاده الذين حضروا حفل التكريم وكافة ضباط القوات البحرية في الدولة إيماناً من الحكومة الإيطالية بأن القوات البحرية الإماراتية هي أداة من أدوات خلق العلاقات الدولية التي تحرص قيادة الدولة الرشيدة على تعزيزها وتطويرها مع الدول الشقيقة والصديقة.

من جهته، عبر محش سعيد الهاملي، خلال الكلمة التي ألقاها في الحفل، عن شكره إلى الحكومة الإيطالية والسفير الإيطالي وأعضاء السفارة على هذه المبادرة الطيبة بتكريم مواطنين اثنين من دولة الإمارات العربية المتحدة بهذه الأوسمة الرفيعة، ما يعد تقديراً للعلاقات الطيبة بين الشعبين، مشيراً إلى أن القيادتين الإيطالية والإماراتية تعنيان بأهمية دور المواطن في العلاقات بينهما.

وأشار الهاملي إلى أنه «بتوجيهات القيادة الحكيمة ومتابعة ورعاية من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهـيان وزير الخارجية تم افــتتاح 72 سـفارة و13 قنصلية و3 بعثات دبلوماسية لخدمة مواطنيها في شتى المجالات وتقديم الاستجابة السريعة لهم في حالات الطوارئ والأزمات لهم، إضافة إلى تسخير ما وصلت إليه التكنولوجيا من وسائل الاتصال الاجتماعي في ربطها ببرامج الهواتف النقالة للتواصل مع مواطنيها في أي بقعة من الأرض حرصا منها على استقرار وأمن مواطنيها أينما كانوا». (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض