• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خلال لقاء قيادات وموظفي وزارة التنمية والتعاون الدولي

لبنى القاسمي: توجيهات القيادة تدعم الإنجاز المؤسسي على ساحة العطاء الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

نظمت وزارة التنمية والتعاون الدولي، لقاء لموظفيها بحضور معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي، رئيسة جامعة زايد، وقيادات الوزارة، حيث أكدت معاليها في كلمتها، أن قرار القيادة الرشيدة بتأسيس وزارة التنمية والتعاون الدولي، يدعم خطى الإنجاز المؤسسي لدولة الإمارات على ساحة العطاء الإنساني العالمي ويرتقي بآليات التنسيق، وتوحيد جهود الجهات والمؤسسات الإماراتية المانحة للمساعدات التنموية والإنسانية الخارجية.

وثمنت الدعم الذي تتلقاه مؤسسات الدولة الاتحادية، من القيادة الرشيدة لتعزيز مسيرة الأداء الحكومي الاتحادي، حيث شهد اللقاء مناقشة سير أعمال ومهام الوزارة خلال الفترة الماضية وكيفية تطوير سبل العمل بكافة إدارتها.

وتقدمت معالي الشيخة لبنى القاسمي، بالشكر لكافة قيادات الوزارة والموظفين على ما قدموه من جهود وتعاون خلال العام المنصرم، من خلال العمل بروح الفريق الواحد، حيث تم استكمال متطلبات التأسيس، من صياغة وثيقة الوزارة الاستراتيجية، وتحديد رؤية الوزارة، ورسالتها، وقيمها، وأهدافها الاستراتيجية، كما تم تصميم الهيكل التنظيمي، وصياغة خطة الوزارة الإستراتيجية والتشغيلية للفترة (2014 – 2016) وتحديد خدماتها، وفق أطر العمل والنماذج المعتمدة والمعمول بها على صعيد المنظومة الاتحادية.

كما قطعت الوزارة شوطا كبيرا في بناء أنظمتها وبرامجها الإدارية والمالية، فضلا على موافقة مجلس الوزراء الموقر مؤخراً، على انضمام الدولة للجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وإنشاء اللجنة الوطنية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية، بالإضافة الى استكمال توثيق المساعدات الإنمائية الرسمية للدولة ومؤسساتها المانحة لعام 2013 مع لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والتي على أثره حازت دولة الامارات المرتبة الأولي عالميا كأكثر الدول عطاءً في المساعدات الخارجية وذلك حسب البيانات الأولية للمنظمة الدولية.

وقالت معاليها، انه على الرغم من الجهود التي بذلت والإنجازات التي تحققت خلال العام الأول، إلا أنه ما زال هناك الكثير من العمل، لتحقيق أهداف الوزارة، للوصول إلى توجيهات القيادة في أن تكون حكومة الإمارات، من أفضل حكومات العالم بحلول عام 2021. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض