• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«إسعاف دبي» تدرب 347 فرداً في المنطقة الغربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

نظمت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف أسبوعا حافلا بالتدريب النظري والعملي على الإسعافات الأولية في المنطقة الغربية بأبوظبي، شارك فيه 347 فردا من موظفي ومدرسي المنطقة وأولياء أمور الطلبة، إضافة إلى ذوي الاحتياجات الخاصة وآبائهم. وقال مروان علي عنبر رئيس قسم التوعية المجتمعية، إن البرنامج الذي أعدته المؤسسة بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وبلدية المنطقة الغربية تضمن تدريبا مكثفا على “الإسعافات الأولية”، في إطار جهود المؤسسة لتعزيز قدرات الأفراد والمؤسسات المجتمعية على مواجهة الطوارئ وتطوير قدراتها على إدارة الأزمات وإسعاف الحالات البسيطة والتصرف السليم عند الحاجة.

وأضاف مروان، إن البرامج التدريبية التي استفاد منها الرجال والنساء والمعاقون وأولياء أمورهم إضافة إلى طلبة المدارس من التأسيسية وحتى المرحلة الثانوية، ركزت على مبادئ الإسعافات الأولية وطرق الإنعاش القلبي الرئوي في التعامل مع حالات وقوع الحوادث المختلفة سواء حالات الغرق أوالحريق أوالتسمم، وكذلك لحالات فاقدي الوعي أو الإغماء وإنقاذ مريض السكري والقلب وإجراءات التنفس الصناعي.

وأوضح أن تلك الدورات التي تم الانتهاء منها الأسبوع الماضي اشتملت على فعاليتين صباحية ومسائية وحضرها 41 موظفا و183 طالبا و85 من المعاقين وأولياء أمورهم وجمع من أفراد المجتمع. وكان الهدف الأساسي منها تقليل آثار الحوادث والإصابات ومخاطرها وتعزيز قدرات موظفي القطاع في هذا المجال وتحسين قدراتهم في التعامل مع الحوادث، بجانب تدريب موظفي الدوائر الحكومية والمؤسسات الأخرى داخل المجتمع على التعامل مع المواقف الصعبة التي قد تهدد حياة الإنسان، خاصة عند وقوع الحوادث والكوارث التي تستدعي التدخل السريع والواعي لحين وصول سيارة الإسعاف لموقع الحادث.

كما قام قسم التوعية المجتمعية بتنظيم زيارات ميدانية لبعض الدوائر والمؤسسات والقطاعات الأخرى بالمنطقة الغربية للتوعية بمبادئ الإسعافات الأولية التي تؤهلهم لتقديم المساعدة لأنفسهم أولاً ثم للآخرين خلال حدوث طارئ. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض