• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الشكوى مستمرة والحلول «تائهة»

أنديتنا «الآسيوية» تخوض مباراة كل 96 ساعة في 27 يوماً !!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 فبراير 2016

مراد المصري (دبي)

تعاني الأندية التي تمثل الدولة في منافسات دوري أبطال آسيا من ضغط المباريات المتتالية، والصراع على عدة جبهات في آن واحد، وهو المشهد الذي يتكرر سنوياً، ليتحول إلى معاناة متكررة، وفاتورة باهظة تتكبدها أنديتنا جراء الإرهاق وتنقلات السفر والإصابات والحاجة إلى التركيز في مختلف المنافسات، خاصة مع تداخل المواعيد، وبالتحديد في نهاية الموسم ومع مباريات كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

وهذا الأمر سيتكرر العام الحالي أيضاً، من خلال المنافسات التي تنطلق بعد أيام، حيث سيكون العين والنصر، وربما يلحق بهما الشباب والجزيرة، على الموعد لخوض 7 مباريات في 27 يوماً متتالية، بمعدل يقارب مباراة واحدة في أقل من 4 أيام، حيث ستبلغ المدة في أقصى الحالات 5 أيام وفي غالبية الأوقات الأخرى 3 أيام فقط، دون احتساب ساعات التنقل والسفر داخل وخارج الدولة، وذلك بالفترة بين 18 فبراير إلى 16 مارس المقبلين.

ستكون أنديتنا في تحد وسباق مع الزمن لاجتياز اختبارات في ثلاث مسابقات، حيث يتوجب عليها خوض 3 مباريات في الدور الأول لدوري أبطال آسيا، و3 مباريات في دوري الخليج العربي لكرة القدم، ومباراة مصيرية في دور الـ16 لكأس رئيس الدولة لكرة القدم تشكل نقطة محورية نظرا لأن مباريات هذه المسابقة ستعني الحصول على يومين راحة فقط للنصر والجزيرة في حال تأهل الثاني، وذلك لخوضهما الجولة الثانية لدوري أبطال آسيا، وهي مدة زمنية مرهقة للغاية، فيما سيحصل العين والشباب في حال تأهل الثاني على 3 أيام راحة فقط لخوض الجولة الآسيوية بعد منافسات كأس رئيس الدولة.

وتحول هذا المشهد إلى حلقة مفرغة سنوياً، تاهت فيه الشكاوى والحلول، حيث رمت لجنة دوري المحترفين الكرة في ملعب الأندية، مؤكدة أن الروزنامة تم وضعها بالتنسيق مع الأندية وبناء على إيجاد أفضل الحلول التي تواكب ضغط المباريات والاستحقاقات المتعددة في مختلف المسابقات، إلى جانب مراعاة خوض منتخبنا الوطني مباريات مصيرية في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم.

وأوضح محمد سعيد النعيمي عضو المكتب التنفيذي في لجنة دوري المحترفين، أن اللجنة تسعى دائماً لإيجاد أفضل الحلول فيما يتعلق بروزنامة المباريات ومراعاة ظروف الأندية، ومع وجود منافسات دوري الخليج العربي وكأس الخليج العربي وكأس رئيس الدولة، والتغييرات بسبب مشاركة المنتخب الأولمبي في البطولة الآسيوية، مع ترقب مباراتين مصيريتين لمنتخبنا في منافسات تصفيات المونديال، فإن الروزنامة تم تحديدها وفق أفضل المعطيات المتاحة، وذلك بالتنسيق مع الأندية التي تعتبر شريكا أساسيا في عملها، حيث كانت الأندية اطلعت على هذه الروزنامة قبل انطلاق الموسم، ولديها دراية بالتغييرات التي تتم عليها، وقد تم وضع برنامج المباريات المقبلة بالتنسيق معها أيضا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا