• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

إنتاج «أوبك» ينخفض إلى أقل من مستوى الطلب في 2014

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

لندن (رويترز) - قالت منظمة «أوبك» أمس إن إنتاجها من النفط واصل الانخفاض، وان ما تضخه الآن يقل عن الحاجات العالمية من خامها هذا العام، وهو ما يظهر تداعيات تعطل الإنتاج في ليبيا ودول أخرى.

وفي التقرير الشهري للمنظمة تركت أوبك تقديراتها لنمو الطلب العالمي على النفط والمعروض من الخام هذا العام دون تغير، وهو ما يشير إلى انخفاض حصتها من السوق في 2014 بسبب زيادة في الإمدادات من دول أخرى.

لكن «أوبك»، تضخ ثلث الإنتاج العالمي من النفط، عبرت عن تفاؤل نسبي بشأن التوقعات للاقتصاد العالمي، حيث تتوقع تسارع النمو في 2014 إلى 3,5% من 2,9% في 2013 مع استمرار التحفيز النقدي.

وقال التقرير، أعده خبراء بمقر «أوبك» في فيينا، «من الممكن حدوث مزيد من التقدم خلال العام لكن لا تزال هناك بعض المخاطر».

وتوقع التقرير أن يبلغ متوسط الطلب على نفط أوبك هذا العام 29,85 مليون برميل يوميا دون تغير يذكر عن التقدير السابق.

ونقل التقرير عن مصادر ثانوية أن إنتاج أوبك انخفض إلى 29,44 مليون برميل يوميا في ديسمبر الماضي وهو ما يقل عن مستوى الطلب المتوقع هذا العام. وينبئ ذلك بأنه لن يكون هناك إمدادات فائضة في السوق 2014، إذا ظل إنتاج «أوبك» عند مستوى ديسمبر الماضي، رغم أن ذلك مستبعد إذا تعافت الإمدادات من العراق وليبيا وإيران.

ومنذ بداية 2014 تعافى إنتاج ليبيا جزئيا بعدما تقلص أثناء شهور من الاحتجاجات والاضطرابات، كما أثار اتفاق إيران مع القوى الغربية بشأن برنامج طهران النووي احتمالات لارتفاع صادراتها.

ويقول محللون إن زيادة الإنتاج ستحتاج إلى أن تخفض السعودية -أكبر مصدر في المنظمة- إنتاجها. وأنتجت الرياض النفط بمعدلات قياسية تجاوزت عشرة ملايين برميل يوميا في 2013 لتعويض تعطل ألإنتاج من مناطق أخرى وتخفض إنتاجها منذ ذلك الحين. ونقل تقرير «أوبك» عن مصادر ثانوية قولها، ان الرياض خفضت إنتاجها إلى 9,62 مليون برميل يوميا في ديسمبر، في حين أبلغت السعودية المنظمة أنها زادت الإمدادات إلى 9,82 مليون برميل يوميا.

ولم تتوقع المنظمة أي زيادة في الطلب العالمي على النفط. وتتوقع ارتفاع الاستهلاك العالمي من النفط 1,05 مليون برميل يوميا في 2014 دون تغير فعليا وهو أقل من الزيادة في الإمدادات من دول خارج المنظمة. ومن المقرر أن تصدر وكالة الطاقة الدولية يوم الثلاثاء تقريرا آخر يحظى باهتمام كبير عن العرض والطلب العالمي على النفط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا