• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«يونيسيف» تناشد الدول المانحة تقديم مساعدات لدعم القطاع الصحي

سوء التغذية يهدد حياة 200 ألف طفل صومالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» أمس: «إن ما يصل إلى 200 ألف طفل دون سن الخامسة في الصومال معرضون لخطر الموت، بسبب سوء التغذية الحاد، بحلول نهاية العام، ما لم تتلق تمويلاً طارئاً لتفادي المجاعة»، لافتة إلى أنها تسلمت 15 مليون دولار فقط، بعد مناشدتها الدول المانحة تقديم 150 مليون دولار، لتوفير الخدمات الصحية الحيوية لأكثر من 3 ملايين امرأة وطفل.

وقال المتحدث باسم «يونيسيف» كريستوف بوليراك: «إذا لم يتم تقديم التمويل فوراً فسيتعين على المنظمة تعليق خدمات صحية حيوية لإنقاذ الحياة في غضون شهر واحد»، وأضاف خلال مؤتمر صحفي في جنيف: «إن (يونيسيف) تقدم 70 بالمئة من الخدمات الصحية في الصومال، بما في ذلك الأدوية واللقاحات ورواتب الموظفين والوقود، لتشغيل المولدات الكهربائية بالمستشفيات، وخصوصاً في وسط الصومال وجنوبه».

ونبهت «يونيسيف» إلى احتمال توقف برامج أعمالها الخاصة بحماية المرأة والطفل في الصومال في غضون شهر واحد، في حال عدم سد الفجوة التمويلية للبرامج، في الشقين الصحي والغذائي، وبين هذه البرامج التطعيم المجاني، والأدوية، واللقاحات، والتبريد، ووقود المولدات، والمياه، والمعدات ذات الصلة بتلك الخدمات، وبالتالي حرمان أكثر من 620 ألف طفل من التطعيمات الأساسية ضد أمراض السل وشلل الأطفال والحصبة، فضلاً عن الخدمات الأساسية للتعامل مع الأمراض، ونقص المضادات الحيوية.

إلى ذلك، اتهمت منظمة العفو الدولية أمس السلطات الكينية باستخدام الصوماليين أكباش فداء في حملة مكافحة الإرهاب، وتعريض الآلاف منهم للاعتقال التعسفي، والمضايقة، والابتزاز، وسوء المعاملة، وإعادة التوطين القسري، والطرد، وقالت «إن الجالية الصومالية في كينيا تعاني موجة مقلقة من الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان منذ إطلاق حملة مكافحة الإرهاب، المعروفة باسم عملية مراقبة السلامة، في أبريل الماضي». (جنيف - وكالات)

مقتل مسؤول بالخطوط الجوية التركية بهجوم في مقديشو

قتل أحد مسؤولي الأمن في شركة الخطوط الجوية التركية بهجوم في مقديشو. وقال المتحدث باسم الخطوط التركية علي جينتش «إن سيارة تنقل موظفين تعرضت لهجوم مما أسفر عن إصابة سعد الدين دوغان بجروح بالغة، وتوفي بعد ذلك في المستشفى». وأوضح مسؤول الشرطة أحمد علي «لدينا معلومات تشير الى أن تركيا قتل قرب كلم 4 بطلقات نارية على سيارته، ولا نعرف الدافع ولا هوية القتلة حتى الآن»، موضحا ان هؤلاء تمكنوا من الفرار. واوضح مسؤول في الخارجية التركية «أن دوغان اصيب باربع رصاصات اطلقها مهاجمون مجهولون استهدفوا سيارته»، واضاف «ان صوماليا كان في السيارة ذاتها، اصيب بجروح بالغة»، وتابع «انه لم تعرف اسباب الهجوم وان تحقيقا فتح». (انقرة - أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا