• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بلير ينفي مسؤوليته عن تأخر صدور تقرير حرب العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

نفى رئيس الوزراء البريطاني الأسبق طوني بلير أمس الادعاءات التي حملته مسؤولية تأخير صدور تقرير لجنة التحقيق البريطانية حول اجتياح العراق، وأصرّ على أنه يريد صدوره في أقرب وقت ممكن.

وقال بلير للمحطة الإذاعية الرابعة بهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أمس، إنه لا يعرقل الإفراج عن أية وثائق، بعد أن حمله نواب بريطانيون مسؤولية منع الإفراج عن المراسلات التي جرت بينه وبين الرئيس الأميركي السابق جورج بوش، حول اجتياح العراق عام 2003.

وأضاف أن لديه مصلحة بصدور التقرير بأسرع وقت، فذلك سيمكنه من الدفاع مجددا عن موقفه المؤيد لاجتياح العراق وإسقاط نظام الرئيس صدام حسين. وأقر بوجود قضايا لها علاقة بالسرية يتعين حلها وتعمل الحكومة البريطانية، حسب علمه، على حلها. وحول ما إذا كانت الحكومة الأميركية مسؤولة عن تأخير إصدار تقرير تحقيق العراق، قال بلير إنه لا يعرف السبب وراء التأخير، لكنه ليس مسؤولاً. (لندن - يو بي أي)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا