• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الطيب يحذر ممن يجيدون اللعب على وتر الطائفيَّة

ملك البحرين: نقدر دور الأزهر في نشر الوسطية والسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 سبتمبر 2016

المنامة ، القاهرة (الاتحاد)

أكد العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، خلال استقباله أمس فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، أن مملكة البحرين تقدر لفضيلة الإمام الأكبر جهود فضيلته في نشر الوسطية والسلام. وأشاد بالجهود الخارجية التي يقوم بها الطيب، مؤكداً أنها من شأنها أن تسهم بشكل كبير في توضيح الصورة الحقيقية للإسلام. وأعرب العاهل البحريني عن اعتزازه بالدور الكبير الذي يقوم به الأزهر الشريف ورجاله في رعاية المنهج الوسطي في ساحة الفكر الإسلامي الداعي للاعتدال، موضحاً أن الأزهر الشريف كان وسيظل منارة للوسطية والتسامح والاعتدال.

كما أكد تقديره الكبير للأهداف السامية التي يسعى مجلس حكماء المسلمين إلى تحقيقها، مشيداً بجهود مجلس الحكماء في تعزيز ثقافة السلم والتعايش المشترك وقبول الآخر، وكسر حدَّة الاضطراب التي سادت مجتمعات كثيرة من الأمَّة الإسلاميَّة في الآونة الأخيرة، وتجنيبها عوامل الصِّراع والانقسام والتشرذُم. وذكر العاهل البحريني أن بلاده يسعدها أن يكون لمجلس حكماء المسلمين مقراً فيها ، وهو ما رحب به شيخ الأزهر.

وألقى شيخ الأزهر كلمة أكد خلالها على ضرورة الوحدة والاصطفاف ونبذ الفرقة والشقاق لتفويت الفرصة على المتربصين بأمن الأمة واستقرارها.

ودعا الطيب، علماء المسلمين، أن يتقوا الله في شعوبهم، وأن يكونوا على قدر المسؤولية في القيام بواجبهم في إنهاء بث خطاب الفتنة والكراهية، وتحقيق الوئام والتآلف بين الشعوب. وقال الطيب إن مجلس حكماء المسلمين لديه حرص شديد على وحدة الأمة الإسلامية ورفض أي عملٍ أو فكر يؤدي إلى التنازع وفشل المسلمين. وجدد الطيب تحذيره من النعرات الطائفية والتفريق بين المسلمين، قائلاً: «نرفض بشدة عمل أو فكر يُؤدي إلى إقصاء المسلمين عن الإسلام، والإبقاء على فريق بعينه، ومنح لقب الإسلام لطائفة ومنعه عن طائفة أخرى».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا