• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

واشنطن ترفع مساعداتها لـ 6 مليارات دولار

غارات سورية تعطل قافلة إغاثة للرستن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 سبتمبر 2016

عواصم (وكالات)

رفضت قافلة مساعدات تابعة للأمم المتحدة دخول مدينة الرستن الخاضعة للمعارضة بريف حمص الشمالي، وذلك عقب استهداف طائرات الجيش السوري لطريق كان من المقرر أن تسلكه. وقال عضو في المجلس المحلي التابع للمعارضة في الرستن، إن المقاتلات الحربية بدأت قصف الطريق، فور وصول قافلة المساعدات إلى معبر بلدة الدار الكبيرة، الأمر الذي دفعها إلى التراجع خوفاً من استهدافها، على غرار ما حدث في ريف حلب منذ أسبوع. وتتكون القافلة من 36 شاحنة، محملة بمواد غذائية وطبية، مقدمة من الأمم المتحدة، ومصحوبة بوفد من الهلال الأحمر السوري.

من جهتها، أعلنت الولايات المتحدة تخصيص مساعدة إنسانية إضافية لسوريا تتجاوز 360 مليون دولار ما يرفع اجمالي المساعدة لملايين اللاجئين والنازحين إلى نحو 6 مليارات دولار. وترصد واشنطن بانتظام عشرات ملايين الدولارات مخصصة لوكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية ومنظمات أخرى غير حكومية معنية بالنزاع السوري. وبالتوازي، أكدت آن ريتشارد مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون السكان واللاجئين والهجرة، أن بلادها تجاوزت هدفها المتمثل باستضافة 10 آلاف لاجئ سوري العام الحالي حيث وصل عدد المقبولين منهم حتى الآن إلى 12500 لاجئ.

إلى ذلك، أفادت السلطات النمساوية أمس، بعزمها تخصيص 5 ملايين يورو إضافية لتمويل مساعدات غذائية إلى سوريا تحت إشراف برنامج الأغذية العالمي. وقالت وزارة الزراعة النمساوية في بيان إن النمسا ساهمت عام 2015 بمبلغ 5 ملايين يورو أيضاً لدعم الدول المجاورة لسوريا والتي تتحمل عبئاً كبيراً جراء استضافتها اللاجئين السوريين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا