• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ورشة ومحاضرة في «أنا والآخر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

ضمن برنامج فعاليات المعرض الدولي للتصوير الضوئي «أنا والآخر»، الذي تنظمه إدارة الفنون بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، أقيمت مساء أمس الأول محاضرة بعنوان «التباين الموضوعي في التصوير الفوتوغرافي المعاصر» ألقاها الفنان وودمان تايلر- أمريكا- وذلك بمتحف الشارقة للفنون.

طرح تايلر محاور مختلفة في محاضرته، مثل الكشف عن التأثير لفن التصوير الفوتوغرافي، وتأطير الغربيين للصورة وتأثير ذلك على انعكاس الإنسان العربي لدى الآخر، وكيف ساهمت هذه الأطر الثقافية المحددة في تقديم طرق جديدة إلى النظر أو البصريات الخاصة بالمجتمعات. ثم تحدث حول موضوع الانتماء وأنه كان من أبرز المواضيع التي يعالجها العديد من المصورين المعاصرين في مجتمعات إسلامية وآسيوية.

وعرض المحاضر تايلر تجارب لمصورين من بلدان إسلامية وأجنبية، كتجربة الفنانة الإيرانية المولد شيرانا شاهبازي نتيجة لاطلاعها على الموروث الفني الغربي في مجال الطبيعة الصامتة، أضحت أحدث سلسلة من الصور الواقعية جداً التي قدمتها الفنانة، بمثابة تعليق على تاريخ الفن الغربي، إلا أن مجموعتها الخاصة بالطبيعة الصامتة اشتملت على طيور مثل الببغاء وصور زهور تجد صداها لدى المشاهد الإيراني. تلت المحاضرة ورشة بعنوان «فريجنا» أشرف عليها فريق (ألفاء) البحريني، حيث وجه المشرفون على الورشة الحاضرين إلى اختيار صور من هواتفهم المحمولة التقطوها لأماكن ارتبطوا بها في حياتهم ولهم ذكريات فيها مثل الحي السكني أو الوطن، ثم طبعت هذه الصور وعلقت على الحائط، وطلب من كل مشارك في الورشة أن يختار صورة ويعلق عليها معبراً عن المشاعر التي تثيرها هذه الصورة في داخله، ومحاولة تفسير المضمون البصري لها، ومن هناك يبدأ النقاش والحوار حول أهمية مضمون الصورة في نظر المصور بالمقارنة مع التفسير المتبادل. (الشارقة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا