• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كتاب وفنانون يطالبون بتحويله إلى تظاهرة ثقافية شاملة

حب القراءة والسعادة في «العين للكتاب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 سبتمبر 2016

عمر الحلاوي (العين)

شهد معرض العين للكتاب في يومه الثالث تفاعلاً كبيراً من طلبة المدارس والجامعات، وحضوراً واضحاً للأسر خلال الفترة المسائية للمعرض، وطالب عدد من الشباب والأطفال بتوزيع كوبونات مجانية في المدارس الحكومية لتشجيع الطلاب على حضور المعرض والمشاركة في شراء الكتب، في وثت تحتفل الدولة بعام القراءة وتشجع على إنشاء المكتبات.

وقال الفنان التشكيلي محمد مندي: «إن رائحة الورق تظل جاذبة للقراء، ولا يمكن استبدالها بالكتب الإلكترونية، لأن تصفح الورق والنظر إليه يختلف عن أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية»، وأضاف:«يأتي معرض العين للكتاب ليؤكد قيمة الكتاب الورقي، وأهمية تعويد الأجيال عليه». لافتاً إلى أن معرض العين مهرجان كبير للكتاب يحتاج إلى التطوير بإضافة مساحات فنية، وتحويله إلى حركة فنية تستقطب الشباب والطلاب، وإقامة مسابقات تشجع دور النشر المحلية والكتاب الإماراتيين على تكريس مسابقات لأفضل معرض، واستعراض كتب المبدعين الإماراتيين، وغيرها من الأنشطة التي تحول معرض الكتاب من معرض للبيع إلى حركة فنية تستضيف فنانين ورسامين وموسيقيين.

ومن جانبه أوضح الكاتب عبدالله المزروعي أن الكتاب الإلكتروني أضحى ينافس الكتاب الورقي لدى الجيل الجديد، وأضاف: «معارض الكتب تعمل على إعادة الأمور إلى نصابها وتشجيع النشء الجديد على الكتاب الورقي، حيث يشتمل المعرض على نشاط ركن الإبداع للأطفال، وهو من الأنشطة الجيدة ولكنه غير كافٍ لجذب الأسر والأطفال»، مؤكداً أن الأنشطة الفنية الجاذبة تسهم في إنعاش معرض الكتاب ليصل إلى أقصى درجات الإفادة والحضور، لذلك نحتاج إلى رؤية خلاقة مبدعة تحول معرض الكتاب السنوي إلى ساحة فنية تجذب الأسر والعائلات.

وانعقدت الأولى بعنوان «في حب القراءة، أثرها في حياة الفرد والمجتمع»، والثانية بعنوان «إدارة السعادة».

وفي سياق مشاركته في الندوة الأولى، أكد الدكتور علي عبدالقادر الحمادي، مدير قسم المناهج العربية في مجلس أبوظبي للتعليم وعضو مجلس إدارة جمعية حماية اللغة العربية ومديرها المنتدب، أهمية الكتاب والقراءة في حياة الفرد والمجتمع وأثرهما في خلق نموذج للمواطن العربي الواعي والمثقف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا