• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كسب «شرطة دبي» في النهائي

«الدفاع المدني» يحتفظ بكأس «الداخلية» للكرة الطائرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

أسامة أحمد (عجمان)

احتفظ فريق «الدفاع المدني» بكأس سمو وزير الداخلية للكرة الطائرة للعام الثاني على التوالي، التي ينظمها اتحاد الشرطة الرياضي بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة عجمان بعد فوزه مساء أمس الأول بالصالة البرتقالية بنادي عجمان على شرطة دبي 3 - 1 بنتيجة الأشواط 25 - 21، 25 - 23، 22 - 25، 25 - 19 لينجح البطل في الوصول إلى منصة التتويج 11 مرة خلال مشاركته في البطولة، محققاً تفوقه في النسخة 23 والتي جاءت قوية مما انعكس إيجاباً على المستوى الفني، ليذهب اللقب إلى الدفاع المدني و«الوصافة» إلى شرطة دبي فيما كان المركز الثالث من نصيب القيادة العامة لشرطة أبوظبي.

جاءت بداية المباراة النهائية قوية حيث منح الخطأ في الإرسال من شرطة دبي المنافس النقطة الأولى وكان التكافؤ سيد الموقف نقطة هنا وأخرى هناك مما انعكس إيجابا على الفنيات.

وأرهقت الضربات الساحقة لخالد وليد لاعب الدفاع المدني لاعبي شرطة دبي ليواصل الدفاع المدني تقدمه 13 - 11 و14 - 12 ليقع بعض لاعبي شرطة دبي في فخ الأخطاء الفردية، ليواصل الدفاع المدني تقدمه 16 - 13 ليعود شرطة دبي إلى أجواء المباراة مستعيدا توازنه بحائط الصد القوي لينجح في تقليص الفارق لنقطة لتصبح النتيجة 22 - 21 ليشعر الدفاع المدني بخطورة المنافس منهياً الشوط الأول لصالحه.

وفي الشوط الثاني يتقدم «شرطة دبي» 5 - 1 في بداية المباراة مستفيدا من الأخطاء الفردية والتي وقع فيها بعض لاعبي الدفاع المدني ليصبح التعادل سيد الموقف 9 - 9، و11 - 11، و12 - 12، و13 - 13 ليقدم الفريقان أداء جيدا نقطة هنا وأخرى هنا لينجح الدفاع المدني المتمرس في إنهاء الشوط لمصلحته مما أكسبه شحنة معنوية كبيرة لينجح شرطة دبي في كسب الشوط الثالث 25 - 22 ليعود الدفاع المدني ليكسب الشوط الرابع بأقل مجهود وبالتالي الفوز بمحصلة اللقاء والبطولة.

يذكر أن البطل المتوج قد حصل على العلامة الكاملة بالفوز في جميع مبارياته على شرطة أبوظبي والجنسية والإقامة والمنافذ وشرطة الفجيرة وشرطة عجمان وشرطة دبي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا