• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كتبها عبد الوهاب محمد وظلت في أدراجه عامين

«حب إيه» .. أغنية الصدفة بين أم كلثوم وبليغ حمدي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 مايو 2015

القاهرة (الاتحاد)

«حب آيه اللي أنت جاي تقول عليه، أنت عارف قبله معنى الحب إيه، لما تتكلم عليه».. مقدمة أغنية حب آيه التي شدت بها أم كلثوم عام 1960، وكان التعاون الأول بينها وبين الموسيقار بليغ حمدي، وأيضاً مع الشاعر عبد الوهاب محمد.

ولا يخفى على أحد أن ألحان بليغ كانت نقطة مهمة في حياة أم كلثوم، لأنها جعلت الشباب مستمعاً جديداً لها، بعد أن كان جمهورها من طبقة «أصحاب الطرابيش»، كما أن بليغ أضاف بعض الآلات الموسيقية لتختها الشرقي منها «الساكس فون والأكورديون والإيقاعات» واستخدم الكورال داخل دراما النص، والأوركسترا الكبيرة، وكان ذلك بمثابة التحدي لها ولبليغ، حيث أضاف كل منهما للآخر، فمن خلالها وضع بليغ اسمه إلى جوار عمالقة.

وكان بليغ حمدي توقف أمام هذه الأغنية في العديد من حواراته، وقال إن المصادفة كانت تقول كلمتها في كثير من مواقف حياته، بما فيها لقاؤه الأول عام 1960 مع أم كلثوم، وأنه لحن مدخل أغنية حب آيه قبل أن يلتقي بها بأكثر من عامين، وكان يضحك مع مؤلفها عبد الوهاب محمد، وهما يفكران ماذا سيفعلان بها ومن سيغنيها، قبل أن يقررا ترك الأمر للظروف.

أمسية

وأشار إلى أنه في إحدى الأمسيات اصطحبه الموسيقار محمد فوزي الذي كانت تربطه به صداقة قوية إلى أمسية في بيت الدكتور زكي سويدان، أحد أمهر الأطباء وقتها، وكانت أم كلثوم على رأس المدعوين، وقدمه فوزي لأم كلثوم، وأكد لها أنها ستستمع لملحن رائع، وطلب منه أن يغني لها من ألحانه، وغنى «حب آيه».

وأكد أنه بمجرد البدء في الغناء، فوجئ بأم كلثوم تجلس على الأرض إلى جواره وسط ذهول الجميع، ثم طلبت منه أن يمر عليها في اليوم التالي، وعندما ذهب إليها طلبت أن تسمع الأغنية كاملة، واتصل بمؤلفها عبد الوهاب محمد بناء على طلبها والذي بدوره لم يصدق نفسه حتى رآها تشدو بها على المسرح، ووقتها فقط صدق أن الحلم تحول إلى حقيقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا