• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

نبضات قلم

اضبط انفعالك.. تكسب من حولك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

أسرع عزيزي القارئ وأحضر ورقة وقلم واجب عن سؤالي باختيار خيار واحد من بين هذه الخيارات التالية:

إذا أخطأ أحد وسكب كوباً من الماء على هاتفك النقال وتسبب في خلله وجعلك تشعر بالغضب فماذا تفعل: 1) هل تغضب منه وتصب غيظك فيه بالضرب وإقامة حرب على ساحة الحدث؟ 2) هل تغضب وتتطاول عليه بالحديث السام واللسان الطويل؟ 3) أو تكتم غيظك وتحكم انفعالك وتحاسب على ما يصدر منك مؤمناً بأن الشديد ليس بالصرعة؟ انتهى الوقت المحدد للإجابة هيا ضعوا أقلامكم واسمعوا إلى تفسير إجاباتكم.

إذا كانت إجاباتك 1 أو 2 فأنت يا عزيزي القارئ لا تعرف كيف تضبط انفعالك ولا تعرف كيف تتحكم في مشاعرك وعواطفك، عصبيتك في المواقف التي تحتاج إلى صبر وحكمة تخرج عن معدلها الطبيعي لتطال مشاعر من حولك وتترك في نفوسهم الأثر السلبي والجرح العميق الذي لم ولن يبرأ أبداً.

إذن ما هو تفسير من اختار الإجابة رقم 3؟ أهنئه ومن كل قلبي؛ لأنه إنسان تميز وبقوة في التحكم بمشاعره، واستطاع أن يضع تفسيراً للوضع الذي يحدث من حوله، فحكم مشاعره وتحكم من انفعاله ليساهم بذلك فالتحكم بردة فعله وصبره والضغط على نفسه حتى يسير الأمور بطريقة دبلوماسية لا تخدش مشاعر أحد، نعم أحبتي كان هذا، وباختصار شديد ملخص وقليل من كثير لدورة تدريبية كان عنوانها «الذكاء العاطفي»، الدورة التي ساهمت في تغيير من نفوس حضرت الدورة بأفكار، وخرجت منها بأفكار جديدة، فيا عزيزي القارئ تحدث في اليوم العديد من المواقف من حولنا، فنحن نعيش في انفعالات مختلفة كل يوم منها الحزن والفرح والغضب واليأس وغيرها من الانفعالات الأخرى، ولكن هل تفكرنا ولو ليوم من الأيام في هذه الانفعالات وكيف نتعامل معها أو نتفكر بها؟ أنا متأكدة وأنا منهم بأن العديد منا سيقول لا؛ لأن الأيام تمضي والانفعالات تتوالى، ولكن لا أحد منا لديه الوقت ولو لوهلة بالتعبير بمشاعرنا المتنوعة وخطها على الورق، فلهذه الاستراتيجية أهمية لا يسعني هذا المنبر لسردها، فلو فضفضنا ما في قلوبنا وأحسنا الظن بغيرنا وابتعدنا عن وساوس الشيطان، وتمسكنا بحبال الرحمن لاستطعنا كسب من حولنا وضبط انفعالاتنا وجعلها إيجابية تملؤها كل معاني الفرحة والسعادة على الدوام.

مسك الختام: أتوجه بداية بوافر الشكر والتقدير إلى أ. بدر صادق، الذي كان له الدور الفعال في تغيير الكثير من نفسي، حيث إنني ومن حولي بتنا إيجابيين أكثر وقادرين على تحمل بعضنا وتقبلنا لما يجري من حولنا بشكل أفضل، فنصيحتي لكل من يقرأ كلماتي: اضبط انفعالك تكسب من حولك، ودائماً كن طيب القلب.. سيد الأخلاق في التعامل مع من حولك، حكم عقلك.. وامسك غضبك واظهر فرحتك، اكتم غيظك.. وتجنب الشعور بالحزن.. تكسب من حولك، وترى الجميع متعلق بك وفخور بالحصول على شخصية «كارزمية» آسرة وجذابة لمن حولها.. وأنتم لها يا أعزائي القراء.

ريا المحمودي (رأس الخيمة)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا